الرصيف(قصة قصيرة)

توقفت على الرصيف أنتظر القطار، أمور كثيرة تحدث على هذا الرصيف، مواقف تصلح لتكون عبراً وقصصاً يستفيد منها المرء.
تسوّرت اليوم البوح محاولاً الخط بين ثنايا هذه الصفحة، يدي المرتعشة عبثاً تحاول فك طلاسم اللغة هنا، قاومت رغبتي في الكتابة، لكن النفس لا ترضى إلا بالمزيد، كتاباتٍ مبعثرة كقصصي نفسها أنثرها ههنا علها تجد من يتعلّم منها شيئاً، أو أتعلّم أنا من مزيد كتاباتٍ تائهة يضيفها هؤلاء السائرين على الدرب.

هي قصاصات قرأتها في وجوه الناس وبين محطات المترو.. في أسواق المدن وفي الأزقة القديمة..

في تلك القصص نولد.. نتألم.. نموت.. وبين تلك المحطات تبدأ حكايتنا.. بين الأمل واليأس.. بين الشرق والغرب.. بين الابيض والاسود.. بين الدموع والضحك.. بين الصمت والكلام.. وثنائيات وثنائيات كثيرة.. كم هي غريبة هذه الحياة تقودنا دائما نحو الحتف.. في ضوء نهار..

دعوني أغرد في أمزجة الموتى.. وأبث الروح في نبض الحروف جديداً..
دعوني أرتّل تعاويذ البقاء.. وانطلق في عالم الموتى بقايا من فناء..
دعوني أتسلل كالضوء خفية من شق الباب..
دعوني أجيء خفية من شق في القلب ..
وأغني ههنا.. في سكوت.. للأمنيات التي لا تموت
دعوني أنثر أوراقي الربيعية قبل أن يغلفها خريف العمر..
دعوني أعزف ههنا على أوتار تلك القصص..
أروي على أنغام موسيقاها حكايا الناس.. جراحاتهم.. آلامهم.. عشقهم.. حبهم.. بل وحتى نرجسيتهم..
دعوني أنثر من قصصي وأخبروني بقصصكم علّني أتعلم يوماً..
علّني أتعلم يوماً..
دمتم

قصة حلوة كتير .. وكلمات احلى .. اتاثرت فيها كتير لاني فهمت قصدك منها .. مشكورة حبيبتي
الي بفهم شو قصدك بحس بحلاوت القصة

مواضيع مقترحة


سأموت قريبا
الفصول الأربعة
ارقى مايتعلمه الانسان
لكل شباب المنتدى ذكور واناث ( هام جدا )
شو رأيك بصورة اللي قبلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
القاعده