الساعات الأخيرة في حياة شانيل أشهر مصممة أزياء فرنسية


كشف برونو بافلوفسكي رئيس النشاطات المختلفة لمصممة الأزياء الفرنسية الراحلة كوكو شانيل عن أسرار الساعات الأخيرة في حياة أسطورة الموضة قبل رحيلها، والتي غيرت وجه العالم.

وقال بافلوفسكي في حديث لصحيفة «لوموند» الفرنسية إن كوكو التي ولدت عام 1883 وتوفيت عام 1971، شعرت في آخر أيامها بالموت فأمرت خادمتها بأن تساعدها في ارتداء ملابسها وتصفيف شعرها ووضع مساحيق المكياج، ثم فارقت الحياة بعد دخولها غرفتها واعتلائها السرير ببضع دقائق.
وأضاف: أن كوكو ماتت بمفردها دون وجود أصدقائها، وتركت وصيتها التي كتبتها عام 1965 إلى مؤسستها التي أطلقت اسمها عليها، وبلغت قيمة ثروتها 15 مليون دولار أي حوالي 15 مليون فرنك فرنسي في ذلك الوقت.
وكانت كوكو قد أشرفت بنفسها على بناء المقبرة التي دفنت فيها بمدينة لوزان السويسرية، وطلبت ألا يضع فوقها حجر حتى تستطيع الخروج بعد ذلك، وقد ذاع صيتها في العالم، حتى ان متحف الفن المعاصر في شنغهاي أقام لها معرضا العام الماضي تحت عنوان «ثقافة شانيل»، ويضم اللوحات التي اقتنتها لدالي وبيكاسو وكوكتو وسترافنسكي كما صدرت العديد من الكتب عنها بعد رحيلها، وقد عاشت طفولة تعيسة بعد وفاة والدتها.