السجاد الشرقي سحر و جاذبية

ما السر وراء رغبة أغلبية الناس باقتناء هذه القطعة الفاخرة من السجاد الشرقي ؟ فبالرغم من التقدم الذي طرأ على هذه الصناعة و توافر السجاد بأشكال و أنواع كثيرة و بأسعار رخيصة الا أن الجميع يمنى اقتناء لو قطعة واحدة من السجاد الشرقي المصنوع يدويا.



السجاد الشرقي له قدرة على اضفاء جو خاص يعبق حضارة و تاريخ و أنافة و رقي على المنزل، و تعتبر هذه القطع من السجاد كالتحف النادرة و القديمة المرتبطة بالمزادات ، فكلما زاد قدم قطعة السجاد كلما زادت قيمتها لتصل الى أرقام خيالية.



وسجل السجاد الشرقي والعربي قمة في التميز والأناقة برسوماته وتصميمه منذ القرن الحادي عشر تقريباً، واحتلت الأنسجة الوبرية مكانة مرموقة بين المنتجات المصدرة من الشرق إلى الغرب في الماضي والحاضر، وبدأ تصدير السجاد لأول مرة في القرن الثالث عشر ويبدو ذلك جلياً من خلال الرسومات الشرقية والنقوش التي تظهر في الصور الأوروبية والعائدة إلى تلك الفترة، وكانت تستعمل للزينة فقط، ثم انتشر تقليد فرش الأرضيات بالسجاد مع مرور الزمن.



يصنع السجاد اليدوي من الصوف الخالص أو القطن أو الحرير أو خليط منهما و يحدد سعر السجادة الحجم و دقة التصنيع و الغرز و شكل التصميم و كلما كان الرسم دقيقاً يحمل تفاصيل متعددة و كانت عقد السجادة أكثر ارتفعت قيمتها المادية.



و تصميم السجادة الشرقية إما يحوي رسومات هندسية معروفة كمربعات و مثلثات و معينات و هو أبسط أنواع التصميم , و إما مزين بالنباتات و هو الأكثر طلباً و يتطلب حرفية أعلى و معظم الأشكال بهذه السجاجيد لشجر السرو و الرمان و اللوز و الجوز و الورود.



أما بالنسبة للعقد، فهنالك العقد التركية و هي المستخدمة في تركيا و القوقاز , و العقد العجمية و التي تستخدم في إيران.ففي العقدة التركية يلف الغزل مرتين حول خيطي طول متجاورين و يخرج طرف الغزل من الخيطين . بينما في العقدة العجمية يلتف الخيط مرة حول الخيط الطولي. يخرج طرفا الخيط من فوق العقدة التركية بينما في العقدة العجمية يخرج أحد الطرفين من فوق العقدة و الآخر من الجانب.



لذلك لا تتردي حسناؤنا ان توافرت لديك القدرة المالية، و ان كان منزلك حديث الطراز أن تتقتني في منزلك قطعة من هذا السجاد ، فلا يمكن أن تخطئي باقتناءك واحدة من أجمل قطع الديكور في منزلك.



الأثنين, 28 ابريل, 2008 10:48