السعوديات في السينما

5550813



ازدهرت مؤخرا حركة الإنتاج السينمائي السعودي، خصوصا فئة الأفلام القصيرة التي نمت بشكل كبير مع حصول بعضها على جوائز دولية، هذا التواجد استهوى العنصر النسائي لخوض هذه التجربة الجديدة على المجتمع السعودي.

تقول الكاتبة والمنتجة فاطمة الرمضان في هذا الصدد: عالم السينما مفتوح للجميع ومشاركتي في هذا المجال من دوافع إنسانية ووطنية فهدفي مما قدمته وما سأقدمه هو نابع من إيماني بأهمية الفن، خاصة الفن السينمائي، في تثقيف وطرح قضايا وهموم أي مجتمع يتواجد فيه، ورغم أنها التجربة الأولى لي المنفذة في كتابة النص السينمائي وهي بعنوان (قلب فتاة) إلا أنها لاقت استحسان عدد من المهتمين بهذا المجال وتشجيعا من الأهل والأصدقاء. وأضافت الرمضان بأن المجال السينمائي ليس سهلا وهو محفوف بالمتاعب ويحتاج إلى إمكانيات كبيرة غير متوفرة لدينا ورغم غياب هذه الإمكانيات إلا أن شباب المملكة تجاوز كل العقبات وحقق نتائج مذهلة في صناعة السينما وبالتحديد الأفلام القصيرة التي وصلت إلى المشاركات العالمية وحققت العديد من الجوائز.
وتشير الفنانة سارة حسن إلى أنها سعيدة جدا بتجربة العمل في المجال السينمائي ومع كاتبة ومنتجة متميزة وكذلك مديرة الإنتاج نوار حسين التي لم تبخل علينا بشيء وعملت جاهدة على توفير كل ما يتطلبه الفيلم، وأتمنى بأن يستمر هذا العطاء وأن تجد السينما السعودية مكانتها وهي قادرة على ذلك فيما لو تهيأ لها الدعم المادي والمعنوي، كما لا أخفي سعادتي عن دوري في الفيلم وهو دور بطولة تقاسمته مع زميلتي الفنانة المتألقة سودابة خليفة، كما أن الفيلم أبرز المخرج الشاب مرتضى العواس وهو طالب جامعي وأمامه مستقبل كبير ويمتاز بهدوئه وتركيزه الشديد في العمل. ولم تخف مديرة الإنتاج نوار حسين الصعوبة التي لاقتها في إدارة الإنتاج لهذا العمل كونها التجربة الأولى لها، وما لاقته من مصاعب قبل وأثناء التصوير، وأن هذه التجربة ستكون الانطلاقة الحقيقة لها في مجال إدارة الإنتاج السينمائي وأنها ستنمي هوايتها بالقراءة والبحث عن فنون إدارة الإنتاج السينمائي، التي تتطلب مزيدا من الجهد، كما أبدت نوار سعادتها بإنجاز الفيلم وتتمنى أن يوفق في المسابقات التي سيشارك فيها ويتم عرضه ليتسنى لمن هم أقدم وأخبر منا في هذا المجال الاطلاع عليه وإبداء ملاحظاتهم ومرئياتهم وتقييمهم للعمل، ولا شك بأننا سنتقبل النقد برحابة صدر.
بدوره توقع مخرج العمل الشاب مرتضى العواس بأن الأيام القادمة ستبرز سيدات في جميع مجالات صناعة السينما، سواء في الكتابة أو الإخراج أو الإنتاج وكل ما تتطلبه صناعة السينما، وكما أن السعوديات أثبتن جدارتهن ومقدرتهن على العديد من الأعمال فسنجدهن أيضا متميزات في المجال السينمائي وسيكون ذلك تدريجيا مع مرور الوقت.


الخميس, 14 اغسطس, 2014 11:44