الشهر المقبل: كسوفان جزئيان للشمس وخسوف كلي للقمر

دبي - من المتوقع أن يشهد الشهر المقبل 3 ظواهر فلكية بين خسوف للقمر أو كسوف للشمس بإذن الله ، وفقا للباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية المشرف العام على القبة السماوية بالشارقة إبراهيم الجروان، الذي أشار إلى أن ظاهرتين فلكيتين ستكونان كسوفا جزئيا للشمس، في حين أن الظاهرة الثالثة ستكون خسوفا كليا للقمر تستمر مدته 100 دقيقة.
وأوضح الجروان أن الظاهرة الأولى تبدأ في 1 يونيو (حزيران)؛ حيث يحدث كسوف للشمس في شمال القارة الأميركية الشمالية والقارة القطبية الشمالية وشمال شرقي القارة الآسيوية، ويصل ذروته في الساعة 21:16 حسب توقيت غرينتش بنسبة 60%.

وأشار إلى أن الظاهرة الثانية هي خسوف كلي للقمر، ويحدث يوم 15 يونيو وتشهده الجزيرة العربية، ويبدأ الساعة 17:24 حسب توقيت غرينتش ويصل ذروته الساعة 12:20، أي مع منتصف الليل بتوقيت الإمارات وينتهي عند الساعة 23:00.

ونوه بأنه من المتوقع أن تستمر المدة الكلية للخسوف 100 دقيقة، ويمكن للمشاهدين رصد الخسوف حتى بواسطة العين المجردة.

يُذكر أن خسوف القمر ظاهرة فلكية مؤقتة تحدث عندما يكون القمر في حالة بدر والاختفاء تدريجيا، وهذا راجع لدخوله في ظل الأرض، إلا أن القمر لا يختفي فعلا وإنما يتغير لونه إلى الأحمر النحاسي الداكن وتختلف دكانته حسب المناخ ومدى تلوث الجو.

ولفت الجروان إلى أن الظاهرة الثالثة هي كسوف جزئي للشمس تشهده بعض جزر جنوب القارة الأفريقية أول يوليو (تموز) المقبل الساعة 8:39 بتوقيت غرينتش.</div><br/><br/><small>الثلاثاء, 31 مايو, 2011 06:36</small>