الشيعة

لم يكن هناك في عصر
الرسول شيعه!!!

بلى كانوا

ألم يكن للنبي عليه السلام شيعة ينصرونه؟؟

ألم يكن بنو الأوس والخزرج (الأنصار) شيعة له عليه الصلاة والسلام، آووه ونصروه؟؟؟

لا يغرنكم تسمي أولئك الأراذل بالشيعة فهم ليسوا إلا روافض

لم يرفضوا فقط أهل السنة والجماعة( الذين منهم علي بن أبي طالب وابنه الحسين رضي الله عنهما) بل تعدى ذلك إلى رفضهم كتاب الله وسنة المصطفى، فصاروا بذلك شيعة لإبليس وليس لعلي.

نحن شيعة علي، وهم شيعة إبليس.

والله أعلم.