الطاقة: تعميم استخدام البنزين الخالي من الرصاص خلال 10 أيام

توقعت وزارة الطاقة والثروة المعدنية صدور قرار تعميم استخدام البنزين الخالي من الرصاص كوقود وحيد للمركبات خلال عشرة أيام، ليصار إلى استعماله في جميع محطات المملكة قبل نهاية آب (أغسطس) المقبل، بحسب الناطق الاعلامي باسم الوزارة مدير التخطيط المهندس محمود العيص.

وقال العيص لـالغد أمس إنه سيتم الاعلان عن أسعار ومواصفات البنزين الخالي من الرصاص بشقيه اوكتين 88 وأوكتين 95 في حينه، مشيرا إلى أن اللجنة المتخصصة، التي تضم ممثلين عن وزارتي الطاقة والبيئة وومصفاة البترول ومؤسسة المواصفات والمقاييس، ما تزال في طور بحث الامور العالقة قبل رفع التوصيات والنتائج النهائية إلى مجلس الوزراء.

ويأتي توجه الحكومة لاستخدام مادة بديلة عن الرصاص في البنزين ترجمة لقرار اتخذته العام الماضي باعتماد خطة للإحلال التدريجي للبنزين الخالي من الرصاص ليكون الوقود الوحيد المستخدم في المملكة بحلول العام 2008، على أن يبدأ التحول نحو البنزين الخالي من الرصاص بنسبة 80% العام الحالي.

ويتوفر البنزين الخالي من الرصاص في 60 محطة للمحروقات من أصل 365 محطة موزعة في جميع أنحاء المملكة.

ويبلغ السعر الحالي للبنزين الخالي من الرصاص، الذي سيتم تعميم استعماله خلال العامين الحالي والمقبل على جميع المركبات المتواجدة في المملكة، 64 قرشا للتر الواحد بزيادة قيمتها 21 قرشا عن سعر لتر البنزين العادي.

وبحسب وزارة الطاقة والثروة المعدنية، فإن احلال البنزين الخالي من الرصاص سيكون على مرحلتين تتضمن الأولى الإبقاء على البنزين العادي وإدخال بديل جديد لما هو موجود حاليا من بنزين سوبر وبنزين خال من الرصاص وهو بنزين سوبر خالٍ من الرصاص باستخدام مادة ام تي بي اي لرفع الرقم الاوكتيني الى 95.

وتتضمن المرحلة الثانية اخراج البنزين العادي من السوق بالكامل واستبداله بالبنزين الخالي من الرصاص برقم اوكتيني 90 وبذلك يكون في السوق نوعان من البنزين الخالي من الرصاص باستخدام مادة ام تي بي اي احدهما برقم اوكتيني 90 والآخر برقم اوكتيني 95.

وكانت مصفاة البترول استوردت 20 الف طن من مادة ام تي بي اي، وهي جاهزة لخلط هذه المادة مع البنزين لرفع رقمه الاوكتيني.

لو ممكن حد يشرحلنا شو يعني الأوكتيني هاد عشان نفهم همه شو بيحكو