الطفل كثير الحركة علاجه بالغذاء

هناك الكثير من الأبحاث التي تناقش أسباب كثرة النشاط والحركة عند الأطفال مع الوضع في الاعتبار أن بعض الدراسات أثبتت أن الربط بين السكر والحركة والنشاط المبالغ فيهما عند الطفل كأسباب وحيدة لهذا الموضوع هو أمر خاطئ.
بل أن مكسبات الطعم التي يتم إضافتها للطعام، المواد الحافظة والمحليات الصناعية والألوان قد تكون هي أيضا من الأسباب التي قد تجعل الطفل كثير النشاط والحركة بشكل مبالغ فيه.
ولذلك وبسبب ما سبق ذكره فإن الأطعمة غير المعالجة الطبيعية ستجعل طفلك نشيطا بدون أي آثار جانبية سلبية. كما أن الأطعمة الغنية بالكالسيوم والماغنيسيوم مثل الخضروات والمكسرات ومنتجات الألبان لها تأثير مهدئ على الطفل.
ويجب على كل أم أن تعلم أنها إذا وضعت لطفلها المفرط في الحركة وزائد النشاط نظاما غذائيا معينا، فإن الأطعمة الموجودة في هذا النظام الغذائى ستساعد المخ على العمل بطريقة أفضل وتقليل أعراض مثل كثرة الحركة وعدم التركيز.
يعتقد الكثير من الناس أن السكر هو السبب الأساسي في نشاط الطفل الزائد وكثرة حركته ولكن في الحقيقة هناك عناصر أخرى مثل المواد الحافظة كالصوديوم بنزوات تكون هي السبب في كثرة نشاط الطفل وحركته وخاصة عندما يتم مزجها مع صبغات الطعام الحمراء والصفراء مثل تلك الموجودة في المشروبات الغازية والآيس كريم والصودا. إذا كنت تريدين أن تعالجي طفلك من النشاط الزائد والحركة المبالغ فيها فيجب أن تقدمي له أطعمة مغذية مع إمكانية إضافة الفيتامينات والمكملات الغذائية ولكن بعد استشارة الطبيب.
يعتبر الكاموميل من الأعشاب التي لها الكثير من المنافع الصحية مثل أنه يعمل على تهدئة الأعصاب وهو آمن للأطفال، بالإضافة إلى أن مذاقه جيد ويمكنك أن تقدميه لطفلك بأكثر من طريقة مثل الشاي أو في كبسولات.
ومن الأطعمة التي يمكنك تقديمها لطفلك لمحاولة جعله أقل حركة وأكثر هدوءا الخضروات الطازجة كالكرفس والجزر والبروكلى مع الوضع في الاعتبار أن الخضروات المعلبة من الأفضل الابتعاد عنها لاحتوائها على مواد وإضافات صناعية. أما بالنسبة للفواكه فقدميها لطفلك طازجة أو مجمدة أو مجففة وإذا كنت ستقدمينها لطفلك معلبة فيجب أن تكون معلبة في عصير وليس شربات. واحرصي على أن تكون ثلاجتك دائما بها تفاح وموز وعنب ومشمش وبرتقال.
أيضا قدمي لطفلك البروتين الموجود في اللحوم والمكسرات والبيض والجبنة في الصباح أو كوجبة خفيفة بعد الظهر. ويمكنك أيضا أن تقدمي لطفلك التفاح والكمثرى والكيوي والجريب فروت عند أو بعد العشاء لأنها ستساعده على النوم جيدا وبدون قلق. يساعد الخوخ على تخفيف الضغوط والقلق والتوتر عند الطفل ولذلك يمكنك أن تقدميه لطفلك كثير الحركة.
إذا كان طفلك يحب تناول الحلويات والمشروبات الغازية والآيس كريم فإنه قد يكون من الصعب تعويده على تناول الأطعمة الصحية ولكنه ليس بالمستحيل، ولذلك عليك أن تكوني مثالا أمام طفلك في عدم تناول الأطعمة غير الصحية. ويجب أيضا أن تشجعيه على عدم تناول أي وجبة خفيفة قبل موعد الوجبة الرئيسية بساعتين.