الطلاء الدافئ أحدث موضة لتجميل اليدين

عالم الأظافر واسع ومتجدد, يشمل علاج الأظافر من الأمراض التي تصيبها, وتركيبها أي الأكريليك, ووشمها بواسطة ماكينة تبييض الأظافر, وأخيراً تلوينها بأحلى ألوان الطلاء. وهذه المرحلة الأخيرة هي التي تُظهر حواء من خلالها جمال يديها وتتباهى بألوان أظافرها..

أخصائية الأظافر منى خليفة تقول عن آخر موضة في تلوين الأظافر وهي موضة Tiède Manicure أي التلوين الدافئ الذي يتم عبر جهاز توضع بداخله المياه الدافئة والماسك المغذي ومادة الكيراتين وأربعة أنواع من الفيتامينات التي تقوي الظفر والزيوت التي تساعد على إزالة اللحم الميت.

وتشير خليفة إلى أن العناية بالأظافر تتم على مراحل عدة, أولها النقع والبرد ووضع الكريم المطري, ثم دفع الخلايا الميتة نحو الخلف والأطراف, وبعد ذلك قص أطراف الجلد السميك وبرد الجلد المتبقي بواسطة المبرد على ثلاثة مستويات, أولاً الخشن لإزالة اللحم الميت ثم الناعم لتمليس أطراف الظفر ثم الناعم جداً لفرك سطح الظفر وإكسابه بعض اللمعان والحيوية.


تقول منى: يأتي دور الموضة الأبرز وهي التلوين الدافئ, وتأتي بعد تنظيف الأظافر وتتم على الشكل التالي:
أولاً: غسل الأظافر جيداً لإزالة آثار الكريم المرطب ومسح الأظافر بقطعة قطن ناشفة تماماً.
ثانياً: يجب أخذ الوقت الكافي لوضع طلاء أظافر يدوم طويلاً, وأحذر من الاختصار, وأنصح باستعمال طبقة أساسية من مقوي الأظافر والانتظار حتى يجف, ثم وضع الطلاء الملون وأخيراً وضع طبقة شفافة.
ثالثاً: يجب الانتظار حتى تجف كل طبقة تماماً ووضع الطبقة التي تليها.

رابعاً: يأتي دور »الستراس« والرسومات وهناك ما يمكن لصقه وهو عبارة عن رسومات جاهزة, وما يمكن رشه بواسطة سبراي خاص ولصقه جيداً على الأظافر وفق الشكل المطلوب, وبالإمكان اختيار رسمة عن الكاتالوج وتنفيذها بواسطة ريشة طلاء رفيعة جداً.

وتنصح خليفة بعدم استخدام الأظافر كأدوات فتح, ولف, وخدش, فالأظافر موجودة لتحمي اللحم الطري والمكشوف لأطراف الأصابع وتجميلها هو ما يجب تقديمه وليس تكسيرها وقضمها. ويجب حماية الأظافر من أدوات الآخرين, من المبارد والمقصات لأنها وسيلة سلبية لنقل الفطريات والأمراض والأوبئة والالتهابات وحتى التهاب الكبد الوبائي ونقص المناعة المكتسبة.