العالم في مخيلتي

اذا وجدت نفسك امام قناة تلفزيزنية وامام مذيعة جميلة وانت عمرك ما دخلت اصلا على استوديو ولا وقفت امام كاميرا.وتاتي المذيعة لتقدمك الى الحمهور وانت مرتبك لا تدري ما الذي جاء بك الى هنا وماذا ستقول لهم.بعد ذلك تسألك المذيعة :ماذا تفهم من كلمة العالم،وانت مرتبك لا تدري ماذا تجيب،فتلاحط ذلك المذيعة لتحاول ان تطرح عليك السؤال بطريقة اخرى.كيف ترى العالم الان؟اه الحمد لله لقد فهمت السؤال،ولكن بماذا ستجيب وانت لا تعرف الا القليل من المصطلحات،تفكر قليلا وتذهب بك مخيلتك لعلك تتذكر شيئا او موضوعا او برنامجا شاهدته في التلفاز تحاول التعبير من خلاله لتنقدذ نفسك من هذه الورطة،(المشكلة ان البرنامج على الهواء)لم تجد فيمخيلتك الا اشياء قليلة.قلت في نفسك،اللهم اتكلم عن اي شيء ولا اقعد ساكت.المذيعة حاولت اخراجك من غفوتك.قبدات بالكلام.ما هو هذا العالم الذي تتحدثين عنه ياانسة(تخاطب المذيعة).انا من يوم ولادتي وانا لا اسمع الا فلان قتل فلان،بدات الحرب في المكان الفلانيقشلت طاولة المفاوضات التي عملتها حكومات كذا وكذا.هناك مجزرة في البلد الفلاني.وفي مجاعة في المدينة هاي.وهناك فساد اداري في الشركة اللي هناك.اي عالم.........؟عالم القتل والهدم والدمار.تسالك المذيعة:هل العالم في نظرك كله هكذا،لتجيب انت بكل حزم،لا ليس العالم كله هكذا لكن،هناك ما هو اكثر من ذلك.هناك اشياء اخرى،هناك الرقص واللعب والمسخرة .وقلة الحياء...تجاوب المذيعة وكانك عم تصرخ فيها(يا لهوي،المذيعة ما الها ذنب)،تقول:افتحي القنوات هلا،ماذا شتجدين قناة الاخبار،استشهد عدد كذا وجرح عددافتحي القناة الثانية.ستجدين وحدة بترقص وواحد بيغنيافتحي الاخرى ستجدين مسلسل غرام وهيام.تحاول المذيعة ان تهدن من روعك،وتقول،