العثور على سيارة هتلر المرسيدس في أميركا!


تلخص القصة التي نقلتها جريدة الديلي ميل البريطانية في عددها الصادر اليوم في أنه اثناء قيام احد التجار بولاية نيوجيرسي الأميركية بعمليه إصلاح لمرسيدس قديمه راسل المقر الرئيسي لشركه مرسيدس بغرض طلب بعض قطع الغيار التي من الصعب جدا العثور عليها في السوق المحلي فردت الشركة عليه بطلب الرقم الكودي للسيارة (السيريال) Serial Number وعندما أجاب الشركة فوجئ بردها بأن هذا الرقم هو نفسه رقم سيارة الفوهرر (ادولف هتلر).
انها المرسيدس 320 كابورليه دي 320 Cabriolet D موديل 1942 التي كان يجري إصلاحها في ايدجووتر بنيوجيرسي ولم يكن احد يظن أبدا انها سيارة الزعيم النازي هتلر وساد اعتقاد بأنها تخص احد قادته الكبار وليس هو على وجه التحديد.
ولكن الى من تعود ملكية السيارة الآن؟ المستر زينوب تونسر المتصرف في السيارة بالنيابة عن صاحبها الأصلي والذي كان مكلفا بإصلاحها كان قد اشتراها كوكيل لتاجر العقارات المستر فرد ديابيس عن طريق اي باي Ebay اكبر مركز اعلاني للبيع والشراء في كل السلع ومنها السيارات، اما ديابيس فقد دفع فيها ثمنا 180 ألف دولار ولكنه عندما رآها وعاينها للمرة الأولى ووجد تكوينها غير العادي من الأربعة أبواب وسقفها القابل للكشف ظن على الفور انها مجرد تقليد متقن لسيارة ثمينة واعتبر ان الأمر ينطوي على خدعة وقع في شركها.
ولكن وبعد عده مراسلات سابقة مع شركه مرسيدس الأم تأكد من كونها ليست كذلك وان رئيس الجستابو «رينهارد هيدريتش» (جهاز البوليس السياسي الذي اغتال كل معارضي هتلر في ألمانيا) كانت لديه واحدة مثلها قبل ان تنفجر بها قنبلة في احدى محاولات الاغتيال التي تعرض لها صاحبها.