العراقية رحمة رياض: لا أريد ذكر اسم هذه الفنانة أبداً

أبدت الفنانة العراقية رحمة رياض استياءها من إطلاق مواطنتها شذى حسون على نفسها لقب نجمة العراق الأولى.

وقالت رحمة: "لا أعرف من هي نجمة العراق حالياً ولا أملك الإجابة عن هذا السؤال، وللحصول على إجابة أكيدة علينا باستفتاء الجمهور وهو من يحدد من هي نجمة العراق الأولى، هناك نجمات عراقيات كثيرات، ولدينا أصوات جميلة جداً مثل صوت الفنانة أصيل هميم ودالي "هي غنوجة ومهضومة وصوتها مهضوم وحلو"، هناك أصوات عديدة ولكني أكرر ما قلته في بداية جوابي، وحده الجمهور هو من يقرر من هي نجمة العراق الأولى".

وعند سؤالها عن موقع شذى حسون من حديثها، قالت: "لا أريد أن أذكر اسم هذه الشخصية، هي لقبت نفسها بـ نجمة العراق الأولى، غريب كيف أن الواحد يلقب نفسه بنفسه، ولكن إن جرى استفتاء جماهيري وفازت باللقب من قبل الجمهور فأنا أول واحدة أبارك لها بهذا اللقب، وأنا جمهوري لقبني بالأميرة، صحيح مع أنني لا أحب الألقاب "اسمي وبزيادة"، أحب اسمي كثيراً وهو يكفيني".

وعن سبب تواجدها بقطر خلال الفترة الماضية، قالت رحمة: "نعمل على مسلسل ضخم جداً منذ ثلاث سنوات، وهي مدة إقامتي في الدوحة، وأخيراً وبعد وضع كل النقاط حول العمل سيتم البدء بالتصوير قريباً، وأتمنى أن نحصد نتيجة تعبنا مع فريق العمل عند عرضه. المسلسل قوي جداً وسأمثل فيه دور فتاة عراقية".

وأبدت رحمة سعادتها بترشيحها لجائزة الموريكس دور كأفضل فنانة عربية صاعدة، وقالت: "سعيدة جداً بهذا الترشيح وهذا يعني أنني على الطريق الصحيح أولاً، وثانياً لا أريد أن أضع أمامي فكرة الفوز مائة بالمائة كي لا اُصدم في حال لم أنجح في الحصول على الجائزة، وهذا ليس تقليلاً من موهبتي ومقدرتي بقدر ما هو استباق للنتيجة في حال لم يحالفني الحظ، وأنا هكذا في حياتي أتوقع السلبي قبل الإيجابي ولكن بيني وبين نفسي وبين الناس التي تحبني أعلم أنني استحق الموريكس، أنا تعبت على نفسي كثيراً، عملت وأنتجت أغنيات وسجلت أغنيات وصورت كليبات لأثبت نفسي على الساعة الفنية ولو بخطوات صغيرة، وهذه الجائزة التي تم ترشيحي لنيلها هي دعم معنوي مهم بالنسبة لي، وأتمنى من قلبي أن أحصل عليها لأنني أعلم أنني أستحقها".