الــبـحـر ..! الـقـمـر ..! الــغـدر ..!

آكيد مستغربين من عنوان الموضوع لكن مادخل القمر بالغدر و البحر بالغدر

..حسناً..


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

لماذا نشعر بأن الأجواء العامة تتغير ..؟؟
بالرغم من أنها ثابتة وعلى حالها ..
فالشمس هي الشمس والقمر هو ذاته ..

لكن تتغير بحسب حالتنا النفسية ..
فعندما نكون في حالة صفاء ذهني وعاطفي فإننا نرى الجمال في القمر ..
والخيوط الذهبية في الشمس ..
أما عندما تنقلب حالنا وتتعكّر الأجواء والأمزجة فإننا نصف القمر بالعتمة ..!
ونتذمر من الأشعة الحارقة للشمس ..!!
إذاً هي النفوس التي تتغير ...

والله الذي يغير ولا يتغير سبحانة ..

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

البحر برغم غدره إلا أنه يتميز بالجمال والسحر ..
بالرغم من شدة أمواجه إلاّ أنه يملك الكثير من الرقة والعذوبة ..
لذلك يبقى البحر لغز كبير لانستيطع فك طلاسمه ولا معرفة أسراره ..
إلا أننا نتفق على عشقنا لتلك الأمواج التي تعصف بكل ماهو أمامها ..
نتفق على محبتنا للبحر في سكونه وطغيانه ...

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

الغدر له عدة أشكال وصور ..
له ألوان وأحوال ..
فهناك غدر الأحباب وغدر الأصحاب ..!
لانستطيع تحديد ماهو الأقسى والأشد من الغدرين ..
لان لكلاً منهما ضرباته الموجعه على جدار القلب ...
ولهما ذات القسوة والمرارة على طعم الأيام ....


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

مادمت على حق فليحترق العالم

حقا الغدر له مراره تبقا فى الحلق طول العمر وشعورها لا يوصف لانها تجعل من مر بيها يتشكك فى كل من حوله ,ومعه الحسره والندم فى من ثق فيهم ولكن اقول ,لا يصيبنا الا ما كتب الله لنا ,تحياتى ,سوزى