الــــضــــرب الـــعـــربــــي!

الضرب العربي
مرض تناقلته الأجيال وما زالت تتناقله ، وسيلة قديمة ربما نفعت صاحبها يوما ولكنها آذت متلقيها أياما ، كانت حلا لمشكلة ولكنها أصبحت مشكلة بحد ذاتها ، تضاءلت هذه الظاهرة في بعض البلدان ثم محيت من سجلات التربية لأنها قد تسبب نقصان في التطور لأبناء المستقبل ، هناك من أتقن ضرب الأبناء وإيذاءهم وكأنها سلاح ضدهم ولكنهم لم يتقنوا استخدام السلاح الحقيقي في الدفاع عن أوطانهم ، فقد الأطفال ثقتهم بأنفسهم بسبب عصاً وقفت في طريقهم على باب المدرسة تقول لهم أنا المعلمة هنا فانسوا التطور والعلم وتذكروا الكذب والغش فلا مفر مني في كل مكان تلقوا مثلي ، فقدوا البراءة والحرية ظنوا أنفسهم أعشابا برية لا منفعة منها وإنما تضر شعروا بآلامهم منذ القدم ونسوها فأكملوا استخدامها مع أبنائهم دون الشعور بهم ، لم تكن كلماتي حلا للمشكلة ولكنها قد تحرك مشاعر الكبار لنا .
معك حق .... و موضوعك حلو بس يا ريت لو تكبر الخط في المواضيع الجاي ..و مشكور
لا حول ولا قوة الا بالله
العصا لمن عصا ديه شعار كل من تولي الأمر
مشكور نبيل على الموضوع الرائع ،،، على العموم احنا بليبيا اتمنع الضرب في المدراس ..