الفنان الكوميدي احمد حلمي يستثمر بعيدا عن التمثيل والفن!

إفتتح الفنان الكوميدي أحمد حلمي كافية ومطعم praecingo الأسبوع الماضي يشاركه فيه عدد من أصدقائه، ما أعاد إلى الأذهان تسؤلات حول الإستثمارات الفنيَّة
وحضر الإفتتاح عدد كبير من نجوم الفن الذين حضروا للتهنئة من بينهم ياسمين عبد العزيز وزوجها رجل الأعمال محمد حلاوة، وكريم عبد العزيز وزوجته والفنانة شويكار، والفنانة ميرفت أمين، ويسرا، وإيمي
سمير غانم التي شاركت حلمي أخر أفلامه، كذلك حضرت شقيقتها دنيا وغيرهم من الفنانين والفنانات من مختلف الأجيال.
وعلى الرغم من أن حلمي يتربع على عرش إيرادات السينما إلا أنه رفع شعار لا أمان للفن، وهو الشعار الذي يرفعه عدد كبير من الفنانين ، حيث يقبلوا على مشاريع استثمارية خوفا من انخفاض اسمهم في السينما وإحجام المنتجين عنهم، أو ربما يكون بسبب المواقف الصعبة والمحن التي تعرض أشهر الفنانين في تاريخ السينما المصرية نذكر منهم علي سبيل المثال لا الحصر إسماعيل ياسين وفؤاد المهندس ويونس شلبي.
وحلمي ليس أول الفنانين الذين ينشئون مطاعم خاصة بهم فقد سبقه الفنان حسين فهمي والفنان مصطفى قمر الذي يمتلك أحد أشهر المطاعم في شارع جامعة الدول العربية ، كذلك أيضا المنتج والممثل سامي العدل ومحمد رياض وعمرو محمود ياسين اللذان يشتركان في ملكية كافيه شهير بحكم صلة القرابة بينهم، والراقصة فيفي عبده التي افتتحت مؤخرا مطعم للأكلات البحرية.
أما السيارات فكانت هواية أحمد السقا والتي حولها الي مشروع تجاري بعد أن قام بافتتاح معرض للسيارات وذلك بمشاركة عدد من أصدقائه وهو نفس المشروع الذي أسسته غادة عادل وزوجها المخرج والمنتج مجدي الهواري.
وعلى الرغم من أن الكثير من الفنانين يرفضون خوض تجربة الإنتاج إلا أن من خاضها لم يحقق نجاحا يذكر واعترف بصعوبة التجربة، ومن بينهم إلهام شاهين التي خاضت التجربة من خلال فيلم خلطة فوزية ولم تستطع إلى الان على الرغم من مرور أكثر من عام على إنتاجه أن تستعيد ما دفعته على الرغم من أن الفيلم حصل على العديد من الجوائز في الكثير من المهرجانات إلا أن العرض التجاري له لم يحقق أرباح تذكر.
كما فشل محمد رياض في أول أفلامه علقة موت ولم يحقق نجاحا يذكر وتم رفعه من دور العرض سريعا وهو ما جعله يتريث في التجربة التالية حيث تراجع عن فكرة إنتاج فيلم وقرر تحويله إلى مسلسل تليفزيوني بحيث يكون متأكد من تسويقه قبل بداية التصوير.