الفنان ياسر العظمة ينفي شائعة وفاته ويقول "أنا حي أرزق"

4466144


نفت أسرة الفنان السوري المعروف ياسر العظمة ما أشيع عن وفاته بحادث سير على طريق اللاذقية. وأكدت أسرة العظمة أن الفنان ياسر العظمة بصحة جيدة. من جانب آخر قال المخرج السوري مأمون البني ان الفنان ياسر العظمة وصل أمس من مدينة دبي ولا صحة على الاطلاق لما أشيع انه تعرض لحادث سير في مدينة اللاذقية مساء أمس الاول.


وكانـــت بعض المواقـــع الالكترونيــــة ذكــرت ليـــل الجمعة والسبت الماضيــين ان الوســـط الفنــي الســـوري فجع برحيـــل الفنان السوري ياسر العظمة، اثـــر حادث سير أليـــم حيث انقلبـت به السيارة وهو في طريقه لمدينة اللاذقية، عقب اصطدام سيارة كان يقودها «العظمــة» بشاحنة من الوزن الثقيل.



وفي وقت لاحق عبر العظمة حسبما نقلت صحيفة (الأنباء) الكويتية في عددها الصادر اليوم، عن استيائه الشديد من هذه الشائعات، مضيفا، في تصريحات خاصة لـ mbc.net، “أنا حي أرزق، ولم أتعرض لأي حادث، ولم أتوقع أن تترافق عودتي من السفر إلى دمشق بخبر وفاتي، فأنا كنت مؤخراً مسافر خارج سورية وعدت البارحة (الجمعة)”.



واستغرب الفنان السوري الانتشار الشديد لشائعة وفاته عبر الإنترنت، واصفاً الشبكة العنكبوتية بالفضاء الكبير للأخبار الكاذبة التي لا أساس لها من الصحة، وأكد أنه تلقى كما هائلا من الاتصالات من قبل المحبين للاطمئنان على صحته، مشيراً إلى أن الخبر مفبرك، ومفاجئ في الوقت نفسه.



ولفت العظمة أن شائعة وفاته تلاحقه منذ العام الماضي، وأضاف: “لا أدري ما الهدف من هذه الشائعة التي يتم ترويجها من قبل أناس مغرضين، ولكن كما أن لكل فنان محبيه ومعجبيه، فكذلك له عدد كبير من الأعداء والحاقدين الذين يكرهونه”.



وأشار الفنان السوري إلى أن التصريح بالرأي حول الشأن السياسي ليس من مهماته كفنان، مؤكداً أن السياسة لها أربابها وأصحابها، بينما اعتبر نفسه فردا من أفراد الشعب، وتمنى من الله أن يحمي وطنه سوريا.



الأثنين, 03 اكتوبر, 2011 03:07