القاء القبض على أم تسمح لطفلها ذي ال3سنوات بالتدخين

قامت الشرطة البريطانية بإيقاف أم بريطانية، ظهر ابنها، البالغ من العمر ثلاث سنوات، في شريط مصور وهو يدخن سيجارة أمام والدته التي لم تبد أي نوع من المعارضة.



ونقلت وكالة “برس أسوسييشن” البريطانية قول جوناثن رييس، المدعي العام، إن “الشريط يظهر الطفل وهو يضع السيجارة في فمه ومن ثم يشعلها مستخدما ولاعة بكل مهارة، ليأخذ نفسا، حيث كان من الواضح أنها لم تكن المرة الأولى.”



وأضاف رييس أن “الدخان لم يسبب للطفل أي نوع من الانزعاج، لقد كان بجانب والدته، التي كانت تتحدث عبرالهاتف، وكان من الواضح أن الطفل على علم بما يفعله بالسيجارة والولاعة.”



وكانت الأم، كيلي بوكوك، البالغة من العمر 24 عاما، قد نفت علمها بتدخين طفلها، ونقل عن الشرطة قول بوكوك إنها “مصدومة” بهذا الخبر.



وكانت ناتاشا دادلي، الصديقة المقربة لبوكوك، قد التقطت تسجيل مصور للطفل عبر هاتفها المتحرك، أثناء انشغال والدته بالهاتف.



ونقل عن رييس أن دادلي قد زارت العائلة في عام 2007، حيث وجدت الطفل آنذاك مختبئا تحت السرير وفي يده سيجارة، وتبين لدادلي في ذلك الوقت أن الطفل بدأ وكأنه يدخن منذ سنوات.



وأضاف رييس أن دادلي شاهدت الطفل لاحقا يقوم بالتقاط سيجارة كانت موضوعة في منفضة في المنزل، وتدخينها، لتقرر دادلي التقاط صورة له وإرسالها إلى مركز الخدمات الاجتماعية.



وقال القاضي جون كوران، إن الحادثة هي “الأغرب” من نوعها، وأضاف أن “الطفل لن يستطيع التدخين إلا إذا كان قد اكتسب هذه العادة على مر الزمن، وأنا لا أفهم كيف يعقل لأم أن لا تكون على علم بما يفعله طفلها.”





وكان القاضي قد حكم على بوكوك بالسجن لمدة 40 أسبوعا، والمراقبة لمدة سنة كاملة، بحسب “بريس أسوسييشن”.



وقال القاضي، أن مثل هذه القضية عادة ما تتطلب فترة سجن أطول، ولكنه لم يشأ أن يبعد الأم عن أطفالها، من أجل سلامتهم النفسية.



الأربعاء, 28 يناير, 2009 10:29