القاعدة تتبنى تفجيرات ”بدر المغرب الاسلامي”

تبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب التفجيرات التي هزت العاصمة الجزائرية يوم الاربعاء واسفرت عن مقتل 23 واصابة 160 وما تزال الحصيلة مرشحة للارتفاع

القاعدة تتبنى

واستنكر رئيس مجلس الوزراء الجزائري عبد العزيز بلخادم الهجمات واصفاً إياها بأنها عمل إجرامي إرهابي جبان. وأضاف لا يمكن أن يوصف هذا الاعتداء إلا بالجبن والغدر، وهذا في الوقت الذي يطالب فيه الشعب الجزائري بالمصالحة الوطنية.

ونقلت وكالة الانباء الجزائرية أن آلاف الناس خرجوا إلى الشوارع في الوقت الذي هرعت فيه سيارات الإسعاف إلى المكان.

جدير بالذكر أن الجزائر شهدت خلال الأسابيع القليلة الماضية عدة حوادث مسلحة وتفجيرات أعلن ما يسمى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مسؤوليته عنها.

ادانه

ودان الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى التفجيرات الارهابية التي وقعت في العاصمة الجزائرية صباح اليوم معربا عن خالص عزائه ومواساته لأسر الضحايا والمصابين الابرياء.

وأوضح موسى في بيان صحافي ان الجامعة تدين بشدة هذه الاعمال الاجرامية التي لا يمكن تبريرها مؤكدا تنديدها بكل مات تمثله هذه الأعمال او تهدف اليه.

ودان في الوقت نفسه الاحداث الارهابية التي وقعت أمس في مدينة الدار البيضاء المغربية والتي ادى الى مقتل شرطي واصابة آخر كما خلقت حالة من الفزع بين المدنيين الابرياء.

كما أعربت الحكومة الفرنسية اليوم عن تضامنها مع المغرب والجزائر عقب حوادث الانفجارات التي وقعت فيهما.وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية جان باتيست ماتيي ان الحوادث التي وقعت في مدينة الدار البيضاء امس تشهد على تحدي الارهاب الذي يواجه جميع أطراف المجتمع الدولي. واضاف يبدو أن تدخل الشرطة المغربية حال دون تنفيذ الارهابيين هجماتهم. وأكد أن الحكومة المغربية وسلطاتها تعلم أن بامكانها الاعتماد على دعم فرنسا اياها في حربها على الارهاب. وفيما يتعلق بالانفجارات التي وقعت في الجزائر اليوم قال ماتيي ان حكومة بلاده تتابع بحرص التطورات هناك عقب سلسلة الانفجارات التي هزت العاصمة الجزائرية. وأعرب عن تضامن فرنسا مع الحكومة الجزائرية وشعبها.