القبض على ابن آل جور بتهمة حيازة مخدرات في سيارته

قال مسؤول بمكتب رئيس شرطة مقاطعة اورانج في لوس انجليس ان ابن آل جور النائب السابق للرئيس الامريكي أُلقي القبض عليه يوم الاربعاء بتهمة حيازة مخدرات عقب إيقاف سيارته لتجاوزه السرعة المقررة.

وكان آل جور الثالث (24 عاما) ..الذي ينشط والده لتبني سياسات لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري.. يقود سيارته وهي صديقة للبيئة من نوع تويوتا بريوس بسرعة 160 كيلومترا في الساعة على طريق سريع جنوبي لوس انجليس حين أوقفه نائب رئيس شرطة اورانج.

وقال جيم امورمينو المتحدث باسم رئيس الشرطة ان النائب اشتم رائحة الماريوانا وفتش السيارة. وأضاف انه وجد كمية قليلة من الماريوانا مع عقاقير لا تصرف الا بأمر الطبيب مثل الفاليوم واكساناكس وفيكودين واديرال وسوما موضحا انه لم يتم العثور على وصفة طبية.

وألقي القبض على آل جور الابن للاشتباه في حيازته مخدرات واحتجز في مركز استقبال المحتجزين في سانتا انا التي تبعد حوالي 55 كيلومترا جنوبي لوس انجليس على ان يطلق سراحه بكفالة قدرها 20 ألف دولار. وعلى الرغم من انه سرعان ما عرف نفسه بأنه ابن نائب الرئيس الامريكي السابق فان أمورمينو أكد أن آل جور الابن لم يتلق أي معاملة مميزة.

وأضاف امورمينو أن آل جور دفع الكفالة وتم اطلاق سراحه وسيخطر بموعد المثول أمام المحكمة في غضون 30 يوما.

وفي عام 2003 القي القبض على آل جور الابن وهو أصغر أبناء نائب الرئيس السابق والابن الذكر الوحيد له بتهمة حيازة الماريوانا كما سبق أيضا وألقي القبض عليه في عام 2002 للاشتباه في قيادته السيارة تحت تأثير الخمر