الكرموص الهندي او التين الهندي فاكهه فقراء المغرب

إذا كان فصل الصيف في المغرب يعلن عن قدومه من خلال مظاهر كثيرة، ابرزها ارتفاع درجات الحرارة التي تدفع الناس افواجا الى الشواطئ، فهناك مظاهر اخرى تؤكد للمغاربة بانهم يعيشون صيفا حقيقيا، وهي ظهور انواع من الفواكه في الاسواق، كانت قد احتجبت طوال العام، وآن الأوان لتذوقها.
الهندي (الشوكي)، او الصبار، او ما يطلق عليها المغاربة «الهندي
»، وينظر اليها على انها فاكهة الفقراء، فرغم «شعبيتها» الواسعة وشهرتها، فهي لا ترقى في نظر الناس الى أهمية وقيمة الفواكه الاخرى مثل الموز والتفاح والخوخ وغيرها.
تنتشر في معظم المدن المغربية عربات الباعة المتجولين في الشوارع والازقة، بما فيها بعض شوارع الاحياء الراقية، ولا يخلو ممر او زقاق الا ووجدت بائعا يعرض هذه الفاكهة على عربة خشبية، ممسكا سكينا صغيرا بيده، ينتظر قدوم الزبائن الذين يتحلقون حوله لالتهام عدد من الحبات، وبعد احصائها يناولونه مبلغا زهيدا وينصرفون.
يجدها البعض لذيذة جدا، وقال احد الباعة ان بعض الأشخاص يلتهمون اكثر من عشر حبات، وهم في طريقهم الى العمل صباحا.


اي تمام الف مبروك يا وصال هههههه نيالكون

هه لازم ذوقها كثير طيبه