اللص الأنيق في الزرقاء

شاب في الثلاثين من العمر يرتدي البدلات الانيقة المختلفة ويظهر بمظهر موظفي البنوك يقف امام ابوابها ويراقب المواطنين الداخلين والخارجين منها, يلاحق هذا الشاب المواطنين الذين تسلموا مبالغ مالية من الصناديق ويعرّف على نفسه انه موظف في البنك وان هناك خطأ في المبلغ الذي تسلمه ويطلب من ذلك الشخص تسليمه المبلغ من اجل عد المبلغ واحصائه مرة اخرى.

وحين يتسلم الشاب الانيق المبلغ يلوذ بالفرار وسط ازدحام الناس في الشوارع وقت الذروة, او يقوم باعادة المبلغ واخذ جزء منه دون لفت انتباه صاحبه ويعيده للمواطن مؤكدا ان المبلغ صحيح.

وبعد ان يقوم صاحب المبلغ بعدّه يكتشف النقص ويعود لمراجعة البنك للبحث عن الموظف المزيف فلا يجده ليتفاجأ انه وقع ضحية احتيال.

وقد تكررت العملية مع العديد من الاشخاص ولدى تلقي مديرية شرطة الزرقاء عددا من الشكاوى حول الشخص المحتال والموظف المزيف قامت الاجهزة بمتابعة ومراقبة هذا الامر والقاء القبض عليه.

وقال مدير شرطة الزرقاء العميد ابراهيم الشوبكي انه وبعد ورود عدة شكاوى من قبل المواطنين بهذا الخصوص قمنا بتكثيف مراقبة البنوك في مدينة الزرقاء وتمكنا من نصب كمين أمني للمشتبه به حسب الاوصاف الواردة الينا من قبل المشتكين الذي تعرضوا لعمليات الاحتيال والقبض على المحتال في زمن قياسي لم يتجاوز 24 ساعة

منقول / العرب اليوم

مواضيع مقترحة


ايه اللى يخلينى اشارك فى المنتدى؟؟ بناقص
اينشتـاين وسـائقه
عندما لاتجدين من يفهمك ماذا تفعلين؟؟؟
احلى كلام
الحقيقة يستحق القراءة
الكلمة