اللي بسكت بروّح

هناك أوجه شبه كثيرة بين اليوم (الدراسي ) الأول ، واليوم (النيابي) الأول ، وفيما يلي بعضها: * في اليوم الدراسي الأول : لا يوجد دراسة فعلية وبالتالي أمكانية الهروب من الفرصة وارد …وفي اليوم النيابي الأول أيضاَ لا يوجد (نيابة) فعلية وبالتالي إمكانية الهروب من الفرصة وارد…


* في اليوم الدراسي الأول يتعرّف الطلاّب على بعضهم بعضاً وعلى المقصف ، وموقع الإدارة، واسم مربي الصف ،ويتم انتخاب رئيس الأسرة والعريف واللجان الصفية ، كما يتم التعرف على مكان الحنفيات ، والحمامات ، وباكيت الطباشير، والسياج المنخفض للهروب من الحصص..

*وفي اليوم النيابي الأول أيضاَ: يتعرّف النوّاب على بعضهم بعضاً،وكيف تعمل الميكرفونات ،وكيف تطير المكتّات ، وأين تربض الكاميرات ، يرفعون أيديهم على هيئة (نقطة نظام) فقط من باب التجريب، ثم يقصدون الكافتيريا، ومكتب الرئيس. كما يتم انتخاب رئيس مجلس النوّاب(رب الأسرة) ونائبه (العريف) واللجان النيابية ..بعدها يتربصون بالقضايا ذات (النصاب) المنخفض للهروب من الجلسات..

*في اليوم الدراسي الأول،وبسبب رهبة المكان وعدم معرفة طباع مربي الصف نجد أن كل طالب يحرص على رفع يده قبل أن يسأل أو يناقش أو يستفسر أو يعترض أو يستأذن بالخروج، وذلك حرصاً على النظام . وما هي الاّ أيام قليلة حتى نجدهم يسألون ويناقشون ويستفسرون ويعترضون ويشاغبون ويخرجون دون استئذان..

كذلك في اليوم النيابي الأول: وبسبب رهبة المكان وعدم معرفة النظام الداخلي ، نجد أن كل نائب يحرص على رفع يده قبل أن يسأل أو يستفسر أو يستأذن بالخروج ، وما هي الا أيام قليلة حتى تصبح الجلسات (طعة وقايمة) والمناقشات (سلامة تسلمك).

*في اليوم الدراسي الأول: المعلم يتكلم والطلاب ينصتون ،أما في اليوم (النيابي ) الأول ، الرئيس ينصت والنواب يتكلمون.

* في اليوم الدراسي الأول :يخشى الطلابُ الجدد ، الطلابَ القدامى أو ما يعرف (بالناجحين تلقائياً) الذين يمارسون فرض العضلات عليهم والتظاهر بالقوة ..وفي اليوم النيابي الأول كذلك، يخشى النوابُ الجدد النوابَ القدامى أو ما يعرف (بالناجحين تلقائياً) الذين يمارسون فرض العضلات السياسية عليهم والتظاهر بالخبرة.

* في العرف الدراسي ، ( اللي بسكت من الطلاب بروّح)..أما في العرف النيابي ، (اللي بحكي من النوّاب بروّح!!).



ahmedalzoubi@hotmail.com

أحمد حسن الزعبي