الماء مرطب البشرة الأول في الصيف

يتمتع الجلد بقدرة على تكوين المادة الملونة “الميلانين” والتي تنتج عن تأكسد أحد الحموض الأمينية “تيروزين”، وللجسم القدرة على الحماية الذاتية بطريق التكثيف الذاتي للبشرة والطبقة البشروية ومع ذلك فهو بحاجة إلى العناية والوقاية.

وأول أمر يجب الانتباه له والحماية منه هو أشعة الشمس، فقد تسبب الالتهابات للجلد وتدمر الأوعية الشعرية، وتستطيع إتلاف النسيج الخلوي وتوليد الجفاف والبقع لأنها تؤثر على مادة ايلاستين البشرة التي إذا أتلفت ترهلت البشرة وشاخت.

وعلينا أن ندرك قبلا أن الوقاية من الشمس تبدأ من سن الثلاثين، وأن التعرض للشمس بدون وقاية يؤدي إلى كثافة الطبقة القرنية للبشرة وظهور نقاط شائخة واحتمال الإصابة بسرطان الجلد.

ومع دخول فصل الصيف بحرارته المعهودة، وبرحلاته الكثيرة، على حواء أن تعلم بأن الماء مرطب أساسي للجسم، لذلك فشرب الماء بكثرة وأكل الفواكه والخضار يفيد البشرة، خاصة في البلاد الحارة والمشمسة.

ومن الأفضل شرب الماء بمقدار كوبين عند النهوض من النوم، أما أثناء النهار فيكون مقدار شرب الماء على الأقل ليترا ونصف، ولا بأس الاستعاضة بعصير الفواكه وأكل الخضار بدل كمية الماء.

وفي موسم الشمس وخصوصا في فصل الصيف، يجب الإكثار من تناول المانغا والشمام والخيار والجزر فكلها تفيد الجلد وتحمي البشرة وتقي من أضرار الشمس.

أيضا، هناك حوافز تنشط الأنسجة وتجدد الخلايا تعتمد على خلاصات بروتينات القمح والحليب ومستخرجات بعض الطحالب التي تقوي ألياف الكولاجين وتعيد إحياء ألياف الايلاستين وتضم مشتقات نباتية إلى جانب فيتامين ( أ ).

ولابد من ترطيب البشرة دائما، فالبشرة الجميلة والمتألقة هي بشرة مرتوية دائما بالماء، والبشرة تشكل عامل وقاية ضد فقدان الجلد للماء لذلك يجب إرواء الجلد وتغذيته.


الثلاثاء, 18 سبتمبر, 2007 12:22