المانيا تمنع تصوير فيلم عن محاولة اغتيال هتلر

منعت المانيا طاقم انتاج آخر أفلام النجم الأمريكي توم كروز من التصوير في مواقع عسكرية هناك.

وقالت السلطات الألمانية إن سبب المنع يعود إلى ان كروز يتبع طائفة الساينتولوجي (العلماوية).

وقالت وزارة الدفاع الألمانية إن السلطات منعت منتجي فيلم عن مؤامرة لاغتيال الزعيم النازي السابق أدولف هتلر من التصوير في مواقع عسكرية لأن بطل الفيلم كروز، وهو أيضا من منتجيه، من أتباع هذه الطائفة التي لا تعترف بها الحكومة الألمانية وتقول إنها تتخفى وراء الدين للتربح.

وهو ما ينفيه زعماء هذه الطائفة (العلماوية).

وسارعت بولا فاجنر التي تشارك كروز في إنتاج الفيلم بانتقاد قرار الحكومة الألمانية قائلة إن معتقدات كروز الشخصية لا تنعكس بأي شكل من الاشكال في حبكة الفيلم أو في مواضيعه وفحواه.

ويقوم الممثل الأمريكي الشهير بدور الكولونيل كلاوس فون شتاوفنبرج الذي قاد المحاولة الفاشلة لاغتيال الدكتاتور النازي في يوليو تموز عام 1944 بإخفاء قنبلة داخل حقيبة أوراق ووثائق.

وقال هارالد كاميربور المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية إنه لن يسمح لمنتجي الفيلم بالتصوير في مواقع عسكرية ألمانية إذا لعب توم كروز دور الكونت شتاوفنبرج بعد أن قال علنا إنه عضو في طائفة العلماوية، أي اتباع الساينتولوجي.

بولا
بولا فاجنر تشارك كروز في إنتاج الفيلم

واستطرد عموما يهتم الجيش بشكل خاص بالتصوير الجاد والحقيقي لأحداث 20 يوليو عام 1944 وبشخص شتاوفنبرج نفسه.

وكان شتاوفنبرج يعارض بشدة معاملة النازيين لليهود وزرع قنبلة في حقيبة أوراق وضعها أسفل طاولة بالقرب من هتلر في مقره يوم 20 يوليو/تموز عام 1944 وانفجرت القنبلة بالفعل لكنها تسببت فقط في إصابة هتلر.

ومن المنتظر عرض الفيلم عام 2008 وهو من إخراج برايان سينجر ويشارك في بطولته كينيث براناه.

واسم الفيلم (فالكيري) وهو الاسم الشفري لمؤامرة الاغتيال.

وأصدرت فاجنر بيانا قالت فيه إن شتاوفنبرج يظهر في الفيلم كشخصية بطولية ذات مباديء.

وقالت نعتقد أن الفيلم يذكر العالم إنه حتى داخل صفوف الجيش الألماني كانت هناك مقاومة حقيقية للنظام النازي.

ولم تحدد فاجنر الأماكن التي يرغب منتجو الفيلم التصوير فيها لكنها قالت نعتقد أن ألمانيا هي المكان الوحيد الذي يمكن أن ينصف هذه الرواية.

وكان بيرتولد وهو ابن شتاوفنبرج قد قال لصحيفة المانية في وقت سابق من الأسبوع الجاري أنه يعترض أيضا على قيام كروز بلعب دور والده لاتباعه هذه الطائفة.

والساينتولوجي حسب تعريف الكنيسة الخاصة بهذا المذهب تؤمن بأن الإنسان كائن روحي لا يفنى وأن قدراته لا حدود لها ولايطلب من أتباع المذهب أن يؤمنوا بأي شيء على وجه التحديد.

مواضيع مقترحة


أستراليا تبرئ متهمًا بعد 88 عامًا من إعدامه
اين الطريق
السلطات الأردنية ترحل 23 عراقياً بتهمة "نشر التشيع" في البلاد
انت لست رجلأ ماذا تفعل عندمل تقولها لك امرأة
برج الميزان
الاسرى اليهود فى قبضة المصريين رد على صور اعدام الاسرى المصرين