المدخنون يتغيبون عن العمل أكثر من زملائهم

يضع التدخين صاحبه فريسة لأمراض الخطيرة ، وقد أكدت دراسة سويدية أن المدخنين يتغيبون عن العمل بسبب المرض لمدة تزيد على ثمانية أيام عن زملائهم من غير المدخنين.

وشملت الدراسة التي نشرت في مجلة توباكو كونترول البريطانية التي تعنى بالصحة أكثر من 14 ألف شخص في الفترة من 1988 و1991 ، وكان معدل الغياب بسبب المرض بين من جرت عليهم الدراسة 25 يوماً .

وشكل المدخنون الحاليون نحو 29 % من العينة مقارنة مع 26% من المدخنين السابقين ومع 45 % من غير المدخنين.

وأوضحت الدراسة حسب ما ورد بجريدة القبس أن المدخنين يتغيبون 34 يوماً في العام بسبب المرض، أما الذين لم يدخنوا مطلقاً فيتغيبون 20 يوماً، بينما يتغيب المتوقفون عن التدخين 25 يوماً.

وتقلصت الهوة بين المدخنين وغير المدخنين، أو من لم يدخنوا في حياتهم إلى اقل من ثمانية أيام عند الأخذ بالاعتبار الخلفية الاجتماعية والاقتصادية وتناول الكحول والبدانة.