المستشارة الالمانية تزور نادلاً طرد من عمله

أصرت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل على زيارة نادل سابق بالفندق الايطالي حيث تقضي عطلتها، بعد أن علمت أنه تم الاستغناء عنه بحسب ما ذكرته وسائل الاعلام المحلية أمس الاثنين.
وكانت ميركل وزوجها اعتادا طيلة سنين قضاء إجازة عيد الفصح في أسيكا وهي جزيرة تقع قبالة ساحل نابولي. ولكن هذا العام لم تجد كريستوفورو إياكونو (59 عاما) في استقبالها بفندق ميراماري الذي اعتادت النزول فيه.
وقالت ماريانا ابنة إيكانو لصحيفة "ريببليكا"، في نسختها التي تصدر في نابولي، "بعد علمها بأنه تم الاستغناء عنه ، جاءت إلى المنزل لزيارته وجلست وتناولت الغداء معنا". وأضافت ماريانا "السيدة ميركل تعرف والدي منذ فترة طويلة جدا، حتى قبل أن تصبح رئيسة للوزراء. لقد كنا في غاية السعادة بوجودها في منزلنا".
يذكر أن إيطاليا تمر حاليا بحالة من الركود الاقتصادي الشديد ويلقي في الغالب باللوم في ذلك على سياسات التقشف التي طبقتها البلاد بإيعاز من ألمانيا.
	<span>وقال ستيفاتنو كالدورو زعيم إقليم كامبانيا الذي يقع حول نابولي، في رسالة بالفيديو إلى ميركل إنه مرحبا بها في إسيكا ، لكن حثها أيضا على أن "تنظر حولها" لكي ترى قدر معاناة إيطاليا من الأزمة الاقتصادية.</span>
واستطرد يقول: "هل يجب أن نثير مشاعر العداء لألمانيا؟.. لا ، لابد أن نقاومها (المشاعر) " لكن السياسات الراهنة للاتحاد الأوروبي الداعية إلى "التقشف المطلق" والتي تحظى بتأييد برلين " لا يمكن لها أن تستمر".


الثلاثاء, 02 ابريل, 2013 12:48