المكسرات.. ما الكمية المسموح لك الأكل منها

تفيد المكسرات في حماية القلب وزيادة الرغبة الجنسية شرط عدم الإفراط في تناولها.

ليست المكسرات مجرد أغذية لذيذة بل إنها مفيدة لسلامة القلب أيضاً بفضل احتوائها على جرعة صحية من الدهون غير المشبعة. لكن تأكد من أنك تحصل على كمية كافية منها. يؤدي تناول أقل من 7 غرامات من المكسرات أسبوعياً إلى زيادة احتمال الوفاة الناجمة عن أمراض قلبية بنسبة 25% مقارنةً بالأشخاص الذين يتناولون المكسرات بمعدل 13 غراماً يومياً. تحتوي المكسرات على دهون مفيدة أحادية لا يستطيع الجسم تركيبها بنفسه. إذا كنت لا تُدرج كمية كافية من المكسرات في نظامك الغذائي، سيتكدس الكولسترول السيئ في دمك، ما يرفع خطر الإصابة بأمراض القلب، بالإضافة إلى تزايد احتمال ظهور مشاكل جلدية.

كمية كافية

لا تحتوي المكسرات على دهون تفيد صحة القلب فحسب، إذ وجدت الدراسات أن تناول بين غرامين وأربعة غرامات يومياً يخفّض خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 12%، بل تشمل أليافاً وبروتينات تفوق النسبة الموجودة في الفيتامينات والمعادن. للحصول على أفضل النتائج، ننصح باستهلاك أنواع مختلفة من المكسرات. وجدت الدراسات أن أفضل النتائج الصحية تنجم عن تناول المعادلة الصحيحة من المكسرات يومياً: ثلاث حبات جوز، ثماني حبات بندق، ثماني حبات لوز. فضلاً عن تخفيض معدل الكولسترول وضغط الدم، وتوفير خلطة من الأوميغا 3 التي تفيد الدماغ، والكالسيوم الذي يقوي العظام، ومضاد الأكسدة، الفيتامين E، ثبت أنّ هذه الخلطة السحرية – بمعدل 40 غراماً يومياً- تساهم فعلياً في التخلص من الدهون في منطقة البطن. تشكّل المكسرات مزيجاً سحرياً من البروتينات والألياف التي تعطي شعوراً بالشبع لوقت طويل. بالتالي، قد يساعد تناول كمية صحيحة من المكسرات في فقدان الوزن. ينصح اختصاصيو التغذية بتناول 20 غراماً من المكسرات غير المملحة صباحاً وبعد الظهر.

كميّة مفرطة

كثيراً ما نسترسل في أكل المكسرات من دون وعي. توفر المكسرات طاقة كبيرة للجسم، لذا يسهل استهلاك نسبة هائلة من السعرات الحرارية. تحتوي حصتان من الفستق، تبلغ الحصة الواحدة فيهما 30 غراماً، على 600 سعرة حرارية، ما يستلزم 30 دقيقة من الركض لحرقها. كذلك، يحصل الجسم بهذه الطريقة على 10 غرامات من الدهون المشبعة. تؤدي جرعة من الدهون المشبعة إلى تراجع تدفق الدم. أسوأ نوع مكسرات هو المكاديميا كونه يحتوي على ضعف كمية الدهون المشبعة مقارنةً بالأنواع الأخرى. ينطبق الأمر أيضاً على الكاجو والمكسرات البرازيلية. لتخفيض هذه الآثار السلبية، ننصحك بشراء المكسرات مع قشورها. وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يأكلون الفستق بعد استخراجه من قشرته يتناولون كمية أقل ويشعرون بالشبع سريعاً.