الملك يفتتح الدورة العادية لمجلس الأمة

الملك يفتتح الدورة العادية لمجلس الأمة
آخر تحديث قبل : 6 دقيقة

جلالة الملك: رؤيتنا لمستقبل الأردن واضحة وطموحة وعمادها الإصلاح والتحديث بأشكاله كافـة-(ارشيفية)

جلالته يؤكد ان مسيرة الاردن حافلة بالتحديات والاستحقاقات المطلـوب إنجازها

عمان- أكد جلالة الملك عبد الله الثاني، أن المرحلة القادمة من مسيرة الأردن هـي استمرار لعملية البناء والإصلاح والتحديث وهي في غاية الأهمية لأنها حافلة بالتحديات والاستحقاقات المطلـوب إنجازها.

ودعا جلالته في خطاب العرش السامي الذي ألقاه اليوم في افتتاح الدورة العادية الأولى لمجلس الأمة الخامس عشر السلطتين التشريعية والتنفيذية للعمل خلال السنوات الأربع القادمة على أساس من الشراكة الحقيقية والتعاون والتكامل، وعلى مبدأ الالتزام بقرار الأكثرية واحترام رأي الأقلية، في إطار من العمل الجماعي المستنـد إلى الدستور نصّاً وروحاً.

وقال جلالته إن رؤيتنا لمستقبل الأردن، واضحة وطموحة، وعمادها الإصلاح والتحديث بأشكاله كافـة: السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وصولا إلى تحقيق الهدف الأسمى وهو تحسين مستوى معيشة المواطن، وتوفير كل أسباب الحياة الكريمة لكل أسرة أردنية.

وأكد جلالته أن العمل العام لا مجال فيه للمصالح الشخصية أو الجهوية أو الحزبية أو العشائرية الضيقة، مشددا جلالته أن مصلحة الوطن والمواطن يجب أن تكون فوق كل الاختلافات والاعتبارات، وأن الهدف الأسمى للعلاقة بين السلطتيـن هو تحقيق أكبر قدر من المصلحة العامة، ومواجهة التحديات بكل أشكالها.

كما أكد جلالته أهمية العمل على ترسيخ الوعي بالثقافة الديمقراطية، وتطوير الحياة الحزبية، لتمكين المواطن الأردني من المشاركة الحقيقية في صنع القرار، على أن تكون النوايا مخلصة للوطن والمحافظة على الثوابت الوطنية والدفاع عنها، وليس أداة لأجندات خارجية.

وقال جلالة الملك أن من أهم أولويات المرحلة القادمة، العمل على زيادة نسبة النمو الاقتصادي، وتعزيز الاستقرار المالي والنقدي، ومعالجة مشكلات المديونية، وترشيد الإنفاق، والاعتماد على مواردنا الذاتية، وتعزيز دور القطاع الخاص في التنمية الوطنية، والبناء على ما حقق الأردن من منجزات.

وأضاف جلالته أن النهوض بالأردن وتمكين المواطن الأردني من المشاركة في مسيرة التنمية، وتحسين مستوى حياته يحتاج إلى الكثير من التشريعات والقوانين، التي لا بد من إنجازها، لتنفيذ السياسات والخطط الضرورية لتحـقيق التنمية المنشودة.

وأكد جلالته التزام الحكومة بالعمل على توفير شبكة للأمان الاجتماعي وتوسيع مظلة التأمين الصحي، وتفعيل الرقابة على جودة المنتجات الغذائية والأدوية والمياه للحفاظ على صحة وسلامة المواطن.

ولفت جلالته إلى أنه وجه الحكومة بأن يكون العام المقبل، عاماً لمشاريع الإسكان، لتأمين ذوي الدّخل المحدود وموظفي القطاع العام والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية بالسكن الكريم، تقديراً لجهودهم في بناء الوطن، وحماية مسيرته ومنجزاته.

وأكد جلالته الاستمرار في تعزيز استقلال القضاء، ورعاية الشباب وتمكينهم من المساهمة في بناء الوطن، مجددا جلالته الالتزام بصون وحماية حرية الصحافة والإعلام، على أن تكون أردنية الانتماء ووطنية الأهداف والرسالة.

ودعا جلالته الأشقاء في فلسطين والعراق، إلى تجاوز خلافاتهم وتوحيد صفوفهم في مواجهة الفتنة واعتماد الحوار وسيلة للتفاهم وتسوية الخلافات.

كما دعا جلالته إسرائيل لإنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية، والانسحاب منها وتطبيق قرارات الشرعية الدولية، معتبرا جلالته أن ذلك هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل والشامل والدائم وضمان مستقبل آمن لشعوب المنطقة وأجيالها القادمة.

جريدة الغد الاردنية/ وليد