النائب العام المصري يقرر الإفراج عن سوزان مبارك بكفالة

4304888


القاهرة - أعلن جهاز الكسب غير المشروع، التابع لوزارة العدل المصرية، في بيان اليوم، أنه تم الافراج عن سوزان ثابت، زوجة الرئيس المصري السابق حسني مبارك، بعد تنازلها عن ممتلكاتها في مصر، وموافقتها على كشف حساباتها المالية في الداخل والخارج.

وأوضح البيان أن سوزان مبارك تنازلت للدولة عن "أرصدتها في مصرفي الأهلي والأهلي سوسييته جنرال، والتي تبلغ قيمتها 24 مليون جنيه مصري (4 مليون دولار)"، كما وافقت على "الكشف عن سرية حساباتها في الداخل والخارج".

وكان رئيس جهاز جهاز الكسب غير المشروع، عاصم الجوهري، قرر الجمعة الماضي حبس سوزان مبارك 15 يوماً على ذمة التحقيقات، التي أجراها معها قضاة تحقيق تابعون للجهاز.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية قد ذكرت،أمس، أن سوزان مبارك تعهدت،اليوم، تسليم ثروتها إلى الدولة المصرية.

وقالت الوكالة إن "السيدة سوزان ثابت صالح، حرم الرئيس السابق حسني مبارك، قامت بعمل ثلاثة توكيلات.. للمستشار عاصم الجوهري مساعد وزير العدل لشؤون جهاز الكسب غير المشروع، تتيح للجهاز سحب أموالها الموجودة (في مصرفين)، وبيع فيلا تمتلكها في (منطقة) مصر الجديدة" في القاهرة.

وكانت سوزان مبارك (70 سنة) نقلت الجمعة الماضي، إلى غرفة العناية المركزة في مستشفى شرم الشيخ، لإصابتها بأزمة قلبية، حيث يحتجز أيضاً، زوجها حسني مبارك (83 عاماً)، والذي كان هو الآخر تعرض لأزمة قلبية أثناء التحقيق معه.

وأعلن رسمياً أنها أصيبت بهذه الأزمة إثر ابلاغها بأنها ستوضع في الحبس الاحتياطي، في إطار التحقيق معها بتهمة الكسب غير المشروع.

وذكرت صحيفة الشروق المستقلة اليوم، نقلاً عن مصادر مصرية وعربية لم تكشف عنها، أن الرئيس المصري، حسني مبارك، يستعد لتوجيه خطاب "يعتذر فيه" للشعب المصري عما يمكن أن ارتكبه من أخطاء، تمهيداً "لطلب العفو" من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

وأضافت الصحيفة أن مبارك وزوجته على استعداد للتنازل عن كل ممتلكاتهما، حتى لا يتعرضان لملاحقة قضائية، لكنها لم توضح إن كان الأمر يتعلق بالممتلكات والأرصدة في الداخل والخارج، أم في الداخل فقط.</div><br/><br/><small>الثلاثاء, 17 مايو, 2011 15:19</small>