النداء الأخير لأمراة صامتة

يا سيدتي ...

هذا نداء لكِ من رجل مل الأنتظار

تحركي لا تصمتي حان وقت الأنفجار

أخائفة أنتي ؟ أم حزينة ؟

إكتوى قلبها بالنــــــار

لا تخشني سيدتي ...

وأقتربي وأعشقيني

ليـــس هذا وقت الأختيار

أحتاجك كثيرا أنا

وأشعر أن لديكِ من الحب بحار

أنتشليني من أحزاني

وأمسحي ذكرياتي

فكــل شيء قبلكِ كان إنتحار

أخرجي من صمتك القاتل

وأبعثيني من جديد

فبكِ أواجه الأقدار

تحركي الآن .. يا سيدتي ..ولن تندمي

فلستُ ممن يلعب في النار

لم تخسر معس امرأة أبدا

ولم أبحث يوما عن الثأر

لن أكتفي بوعود وأوهام

وقليل من الأشعار

ابدئي الآن كفاكِ صمتا

وأعشقين_ـــــي

فهـــذا واللـــه هـــو القـــرار