الهولنديات لا يرغبن في العمل ساعات أكثر

بروكسل - تواجه الحكومة الهولندية صعوبة كبيرة في تحقيق هدفها، الذي حددته بزيادة ساعات عمل النساء اللاتي يعملن أعمالا صغيرة بدوام غير كامل. وأظهر مسح أجراه مكتب التخطيط الاجتماعي والثقافي، أن معظم النساء سعيدات بساعات العمل القليلة، التي يعملن خلالها حاليا. أما الرجال، فيفضلون عموما نموذج (العمل ونصف العمل)، الذي يعملون فيه بدوام كامل، بينما تعمل شريكاتهن بدوام جزئي. ويقول العاملون من الرجال إنهم يواجهون مشكلات أكثر إلحاحا من التفكير في تشجيع النساء على العمل ساعات أكثر. يشار إلى أن هذا المسح أمر به فريق العمل الحكومي «تاسك فورس بارت تايم بلاس»، المكلف بالبحث عن كيفية زيادة عدد ساعات العمل للأعمال غير كاملة الدوام. وكتب مكتب التخطيط الاجتماعي والثقافي، أن واحدة من عشر نساء فقط يفضلن العمل ساعات أكثر. كذلك يعتقد أرباب العمل أنه من طبيعة الأشياء، أن تفضل النساء العمل بدوام غير كامل، وأن يكون الرجال سعداء بتقسيم العمل الراهن فيما يتصل بالرعاية والعمل. «هذه هي القوى التي تضمن أن الوضع الراهن لن يتغير في المستقبل المنظور».

رغم ذلك يقول مكتب التخطيط الاجتماعي والثقافي، إن فريق العمل يستطيع أن يلعب دورا كبيرا في كسر النمط التقليدي، «هناك الكثير من المكاسب، إذا تم البحث في توسيع الأعمال الجزئية بجدية من وقت لآخر». وترغب الحكومة في زيادة عدد ساعات العمل للنساء في محاولة لزيادة قواعد دولة الرفاه وتعزيز التحرر.

الأثنين, 09 نوفمبر, 2009 10:05