دخول

اليونيسيف: أوضاع أطفال العراق أفضل في عهد صدام

قالت الأمم المتحدة إن أوضاع الأطفال في العراق آخذة بالتدهور حاليا, وأنها كانت في وضع أفضل قبل الغزو الأميركي للبلاد عام 2003.

وأوضح دان تولي مدير برنامج الطوارئ في صندوق رعاية الطفولة التابع للأمم المتحدة -في تقرير صدر في جنيف اليوم- أن الأوضاع المعيشية للأطفال في العراق تتدهور عاما بعد عام, فالوضع هذا العام أسوأ من العام الذي سبقه وهو بالتأكيد أسوأ بكثير من الفترة التي تلت الغزو مباشرة.
وقال إن العراقيين الآن لا يتمتعون بالحصول على سلة غذاء مدعومة من الحكومة كما كان الحال عليه إبان حكم الرئيس السابق صدام حسين عندما لجأ إلى نظام توزيع الحصص التموينية لمواجهة العقوبات الاقتصادية التي شلت البلاد.
وأضاف أن أوضاع النساء والأطفال في العراق تتدهور بشكل لافت للنظر منذ فبراير/شباط 2006 عندما تعرض مرقد الإمامين العسكريين في سامراء إلى هجوم تفجيري نجم عنه اقتتال طائفي وتهجير قسري ما زال مستمرا حتى يومنا هذا.

تدلى جسده في الهواء وبقي حذائه فوق رؤوس العملاء

تدلى جسده في الهواء وبقي حذائه فوق رؤوس العملاء
اكيد طبعا لان الغزو الامريكى على العراق دمر دولة باكملها وانا كنت دايما بشوف ان الرئيس السابق صدام حسين كان ملم بامور الدولة وانها من بعدية اصبحت سراب وعم فيها الخراب
المحروق صدام والملعون اسامة ابن لادن رجعونا 100 سنة لورا يعلن المذكور اعلاه

مواضيع مقترحة


إسرائيل تقصف غزة وعباس يحث على وقف اطلاق الصواريخ
ألمانيا تريد أن يشدد الاتحاد الاوروبي القيود على لعب الأطفال
قتال الفلسطينيين يخلف 34 قتيلا و90 جريحا في 3 أيام
دعوة مواليد 1989 للالتحاق بخدمة العلم
هل هذه هى السياسه
أخر فنون بوش "يرفض منع أجهزة الاستخبارات من استخدام أساليب التعذيب"
استخدم التطبيق