امـــرأة ترفض الذل..! ورجـــال يغنـون...!

اشه_ــــــد يا تاريخ , اشه_ــــد يا كون, اشه_ـــــدي يا ملائكة
اغف__ـر لنا يا عظيم ولا تؤاخذنا؛

وما بعد هذا الحدث العظيم الذي قامت به امرأة بطلة رفضت الذل وضحت بحياتها!!!!

ماذا نقول لمن يغني ويطرب ! في أمتنا حتى في أوقات شدة آلامها وجراحها.

لقد قالها احد الدعاة وكنا نسمعها منه مرارا منذ اكثر من عشرين سنة عندما كنا نسأله عن حكم الغناء فكان يقول اجابة واحدة يكررها دائما ولنفرض أن الغناء حلال فهل واقع الأمة الآن أن تغني)....... هذا قبل مذبحة صبرا وشاتيلا وقبل مأساة آسام وقبل مأساة البوسنة وكوسوفا والشيشان واشتداد محنة فلسطين وقبل وقبل وقبل وقبل
....................
فماذا نق___ـــول الآن والمآسي والذل أصبحا أهم أخبارنا يوميا وفي كل حين.

طبـــــــل ٌ ومزمار ورقص------كي_ـف تندمل الجراح

اشهد يا تاريخ أن رجال ونساء أمة محمد تركوا الحديث عن المجد والعز والجهاد والجنة ورضى الرحمن وأخذوا يغنون عن الحب والمحبوب.

اشهد يا تاريخ ان أمتنا تغني عن الحب والهيام بينما اخوانهم يبادون ويذبحون وييتم اطفالهم وترمل نساءهم, وتغتص__ــــب أخواتهم!!! بالآلاف.

اشهد يا تاريخ أن أمتنا لا زالت تطرب وتلهو وتغضب الله حتى في أوقات اشتداد الأخطار علينا وتربص الأعداء بنا.

اشهد يا تاريخ أن امة الاسلام تعصي الله جهارا في الوقت الذي اشتدت الحاجة فيه الى ان تكون قدوة ودالةً للبشرية التائهة البائسة المتخبطة الى طريق السعادة والرشاد.

سجل يا تاريخ مأساتن_ــــا.. سجل يا تاريخ مأساتن_ــــا

أيها المغنون ايها الفنانون بفن مليء بالمعاصي من الاختلاط مع النساء ومن الدعوة الى الحب.. والفساد والفجور (شعرتم او لم تشعروا) وكل من يساعدهم.
يا أصح_ـــــــاب شركات توزيعها ونشرها وعرضها, يأصحـــــاب شركات نغمات الجوال الغنائية!!!!, يا أصحاب القن__ـــوات والمسؤولين عنها والعاملين فيها.
أيها السامع__ـون لهم والمشاه_ـــــــدون لفنهم المليء بعصيان المولى واغضابه.
اتقوا الله...... اتقوا الله......

أيها الراقصون على جراحنا .... أيها الراقصون على جراحنا.....

لنخجل من أن نكون سببا في ذل وهزيمة أمتنا...... لنخجل من أن نكون سببا في ذل وهزيمة أمتنا......

إخواننا.. إخواننا...
كيف لا نعتب عليكم..كيف لا نعتب عليكم وانتم منـــا وأنتم إخواننا وان جرحتمونا, ونحن نحب لكم الخير ولو أغضبتمونا ولو آذيتمونا.
أبَ_ـــــــدلاً من أن تضمدوا جراحنا بتوبة وأوبة الى الله فإذا بكم تزي_ــدوها عمقا بإلهائنا بأمور تكون سببا لإستمرار عجزنا وذلنا,وتكون سببا في تأخير نصرنا الذي وعدنا به من ربنا سبحانه اذا نصرناه.

ومن هنا ابعثها دعوة أخوية من القلب ومن هنا ابعثها دعوة أخوية من القلب لكل هؤلاء مُلهيين كانوا أو لاهين, مغنيين كانوا أو مستمعين ومرددين , منفدين كانوا أو مشاهدين, بأن يتوبوا وينتهوا

قبل الندم ...قبل الندم...... في الدنيا فالأعداء متربصون....... فالأعداء متربصون,

وقبل الندم في يوم لا مردَّ له من الله... في يوم لا مرد له من الله... في يوم لا مرد له من الله.

استجيبوا لربكم..... استجيبوا لربكم.

(
استجيب_ـــــــوا لربكم من قبل أن يأتيَ يومٌ لا مردَّ له من الله ما لكم من ملج__أٍ يومئذ وما لكم من نكي__ــــر)

(
أن تقول نفس يا حسرت_ــــــى على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين.
أو تقول لو أن الله هداني لكن__ت من المتقين.
أو تقول حين ترى العذاب لو أن لي ك__ـرةً فأكون من المحسنين)

د. مهدي قاضي

بارك الله فيكى اختى هذا من اهم المواضيع ياريت يسمعوا
جزاكي الله كل خير لماذا يلتجئون الناس الى الغناء لماذا هذا السؤال لا بد ان يسؤلو به هل من اجل الاموال ام من اجل الشهرة ام من اجل ارضاء انفسهم , وما فكروا لحظة واحدةة في ان يلتجأو الى الله تعالى والى القرآن الكريم واذا التجأوا الى القرآن الكريم لا بد انهم لم يجدوا حلاوة قرآته لأن قلبهم مليئ بالغناء والكلام الذي لا يوجد له معنى . بارك الله فيكي اختي. وجعله في ميزان حسناتك