انا والحزن

حلّ ليلي وحلت معه أحزاني إملأ الأقداح وتجرع لوعة الهذيان

يتصارع الجنون والفشل لاحتلالي وللضعف نصيبٌ يريده من كياني

أرق خمرة الحزن فليلي طويل وابكي بعتبات الزمان مثل السُكران

هذي سيجارتي ليتها ما تنطفئ لترسم أمجاد نصري من دخان

أنا أمير مملكة الضعف والهم تاجي أطاعني اليأس والأشباح خلاني

تلك أشباحٌ طاب لها سهر معي تلبسن شخصيات ماتت منذ أزمان

أمواتٌ يصروا على أنني ميت وينكروا لهذا القلب بالصدر خفقان

لا تلوموني على صمتٍ جثتي وذكريات الآلام بالقلب في دوران

ولكن الأوجاع احتلت جسدي و الضعف أخذ من الحياة مكاني

بعثرتني ساحرات الماضي وندرت أشعاري لأشباح الليل والجان

في كوخي أرعبني منه ذكريات تأكل الفؤاد بوميض من هيجاني

أرى نفسي في صحراء العرب والفاتنات يتأملن خطا حصاني

يحلمن بهذا الفارس عله نصيبهن وفي جسده تسري دماء من قحطان

واليوم مات الفارس واندثر عصري وانتحرت شخصيات كان يا ما كان

دعوني في صفحات الكتب مسكني أعانق بألم الهزيمة رفوف النسيان

حرمتني مشعوذات الوادي فتاتي وتعزف على قبري أحزن الألحان

أنا خيال يداعب لياليك سيدتي أعيش في حكايا الجدات والصبيان

إذا ما طلع الصباح ولى مدبرا صدقيني أنا خيال بصورة انسان

واليوم أرحل من مملكتك مولاتي وما زلت بعينيك متيم ولهان

هزمتني معركة الزمان وشردتني أفتخي أبواب قصرك قد آن أواني

أرحل ومعي كتبي وأشعاري وذكريات هواك أجوب بها الوديان

لا تبكي فدموعك مقدسة آنستي انسي عاشقاً تمرد يوماً على الزمان