انتشال جثة طفلة سعودية بقيت 45 يوماً في بئر

كشف مصدر مختص بفريق البحث والإنقاذ التابع لشركة معادن السعودية عن العثور على جثمان الطفلة لمى عايض الروقي وانتشاله من بـئر وادي الأسمر بمحافظة حقل مساء أمس "السبت" بعد 48 يوما من سقوطها في البئر.
وذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية أنه عثر على جثمان الطفلة لمى عالقا على بعد 38 مترا فوق إطار بلاستيكي داخل البئر. وتم تأمين البئر والدخول إليها من خلال نفق تم فتحه من الأسفل إلى الأعلى للوصول إلى الجثمان.
وأبان أنه تم تسليم الرفات الذي كان في حالة تحلل إلى الطب الشرعي لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة في مثل هذه الحالات. عبر المصدر عن شكره وتقديره للجهود التي بذلها فريق البحث المكون من "10" أشخاص وتكللت بالعثور على جثمان الطفلة لمى التي أصبح موضوع سقوطها في البئر قضية رأي عام يتابعها قطاع كبير من الناس.
وينتظر أن يصدر الدفاع المدني في منطقة تبوك اليوم بيانا تفصيليا متكاملا في هذا الشأن.
ومن جهته قال والد الطفلة لمى في تصريح للصحيفة : إنه لم يتلق حتى إعداد هذا الخبر في ساعة متأخرة من مساء أمس، من الجهات المختصة أي بلاغ يفيد بالعثور على جثمان ابنته.


الأثنين, 03 فبراير, 2014 08:22