انتشال 30 ألف تحفة من سفينة غرقت قبل 500 سنة في الصين


قوانغتشو 20 أغسطس 2012 (شينخوا) يتوقع انتشال أكثر من 30 ألف قطعة من التحف من سفينة (( نانآو -1))، وهي سفينة تجارية قديمة غرقت قبالة سواحل مقاطعة قوانغدونغ جنوبي الصين قبل حوالي 500 سنة.
سيتم عرض عشرة آلاف قطعة من التحف التي تم انتشالها حديثا في متحف نانآو بعد إنجاز مهمة أثرية تحت الماء, على ما قال هوانغ ينغ تاو, مدير المتحف الواقع في مدينة شانتو بقوانغدونغ.
كانت عملية الانتشال قد توقفت بسبب تأثير اعصار كاي تاك الذي أدى الى إنهيارات أرضية في المناطق الساحلية في ظهر يوم الجمعة الماضي.
قال تسوي يونغ, رئيس فريق علماء الآثار , أن هذه الجولة من عمليات الاستكشاف الأثرية تحت الماء على سفينة نانآو ستختتم بحلول نهاية سبتمبر.
سيقوم علماء الآثار المسؤولون عن هذه العمليات تحت الماء بقياس طول حطام السفينة بعد انتشال التحف.
اكتشف علماء الآثار أكثر من 20 ألف قطعة من التحف بما فيها الخزف والعملات النحاسية، كما وجدوا 25 حجرة في السفينة.
كانت السفينة غرقت في مياه سانديانجين قبالة بلدة نانآو بمدينة شانتو في وسط أو أواخر أسرة مينغ ( 1368م -1644 م ). ويعتقد أن السفينة كانت متوجهة الى الفلبين وماليزيا.
وتعد مقاطعة قوانغدونغ مركزا رئيسيا للتجارة البحرية في الصين القديمة.
كانت السفينة، المقدر طولها عند 25 مترا وعرضها عند 7 أمتار، قد اكتشفت من قبل صيادين محليين في مايو عام 2007، وكانت مدفونة عند عمق 27 مترا من سطح المياه وعلى بعد حوالي 5.6 ميل بحري من شانتو.
قال الخبراء أن التحف التي انتشلت من سفينة نانآو قدمت أدلة على أن " طريق الحرير البحري " كان موجودا في بحر الصين الجنوبي.