انهام لطيفة التونسية بتلفيق قضية دعارة

زعمت المطربة 'فلة' الجزائرية، صاحبة أشهر قضية 'دعارة' في مصر، أن الفنانة التونسية 'لطيفة' وأحد أبناء الرئيس الأسبق حسنى مبارك، ومنسق العلاقات المصرية الليبية السابق أحمد قذاف الدم، وراء تلفيق قضية الدعارة التي تم سجنها على خلفيتاه بمصر.

وزعمت ‘فلة’ في برنامج ‘المتهم’ على قناة ‘إل بى سي’، أنها ظلمت في هذه القضية ولم يساندها أحد سوى الراقصة فيفى عبده والموسيقار الراحل بليغ حمدي.

مضيفة: ‘للأسف، أنا عندي صوت يخوف، جئت إلى مصر لأغني، وليس لشيء آخر، ولن أنسى أبدا أن فستان زفافي على جمال عبد الحميد -لاعب الزمالك- الذي أحضرته من باريس كان معلقا قبل أن يسجنوني’.

وادعت في حديثها عن لطيفة: ‘لما يكون معك أحمد قذاف الدم وابن حسني مبارك طبعا، ستكون أوراقي في وزارة الداخلية’، في إشارة، حسب قولها، للنفوذ الذي كانت تتمتع به لطيفة.

كما اتهمت ‘فلة’، الفنانة التونسية ‘لطيفة’ بأنها ‘حاربت بما تمتلكه من نفوذ’، مواطنتها الراحلة ذكرى محمد، على حد ادعائها.

واتُهمت المطربة الجزائرية ‘فلة’ في قضية آداب تعود إلى عام 1991، وبعد صدور الحكم صدر قرار بوقف تنفيذ العقوبة لحين الفصل في النقض. ثم قررت مباحث أمن الدولة عام 1992 ترحيلها من البلاد وإدراج اسمها في قوائم الممنوعين من الدخول.



الأثنين, 24 نوفمبر, 2014 13:00