انواع الصناعات

أولاً الصناعة البدائية
وهي التي تمارسها جماعات محدودة علي خريطة العالم اليوم لتحقيق الأكتفاء الذاتي وتعتمد علي الموارد المحلية المتاحة وتنتشر في كثير من الأقاليم المدارية في أفريقيا وأمريكا الجنوبية وهي تعتمد علي المهارة اليدوية مما يرفع سعرها مثل صناعة حفر الخشب واللعب في سويسرا واليابان والسجاد اليدوي في تركيا وإيران
ثانياً الصناعات البسيطة
وتوجد في المناطق التي تتوفر فيها الكثير من المواد الخام أكثر مما يحتاج إليها السكان مما يدفعهم لبيع الفائض وتصديره في صورة مادة خام أو تحويلها إلي صورة آخري كتجفيفها أو حفظها إذا كانت من الحبوب والفاكهة والأسماك أو طحنها إذا كانت من الحبوب
وقد تقوم هذه الصناعات البسيطة معتمدة علي الخامات المحلية بسبب الرغبة في إنقاص وزنها عند تصديرها كما هو الحال في صناعة حلج وكبس القطن التي تنتشر في مزارع القطن لفصل بذوره وإنقاص وزنه ووزنه وكذلك الصناعات البسيطة المرتبطة بالخامات المعدنية
ثالثاً الصناعات الحديثة
وهي التي ظهرت عقب الثورة الصناعية والتوسع في أستغلال قوة البخار واستخدامة في إدارة الآلات وقد بدأت تتطور ببطء خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر إلا أنها اخذت تنطلق في نهاية الربع الأخير من القرن التاسع عشر
وقد شهدت الصناعة الحديثة مرحلة أكثر تقدماً في القرن العشرين لأستفادتها من الثورة التكنولوجية بآليتها الذاتية فقد أصبحت الآلات الألكترونية هي المتحكمة في إدارة الماكينات وتنظيم سرعتها مما قلل من الأعتماد علي العمالة البشرية الصناعية في إدارة الآلات التي أصبحت تدار آلياً

ومن الصناعات الحديثة ما يلي
1- الصناعات الأستخراجية وهي التي تستخرج من المواد الخام مثل التعدين وقطع الأحجار وأستخراج الأملاح من مياة البحار والمحيطات
2- الصناعات التحويلية وهي التي تحول من الخامات وتغيرها عن شكلها وعن طبيعتها الأولي والحصول علي مادة آخري تلائم أحتياجات الإنسان ورغباته مثل المواد الغذائية والمنسوجات والآلات والأدوات المعدنية والأجهزة

والجدير بالذكر أن توزيع مناطق الصناعة في العالم تحكمه مجموعة من العوامل التي تؤدي إلي توطن الصناعة في إقليم ما والتي تمثل مقومات لقيام الصناعة وتنقسم إلي
- المواد الخام وتنقسم إلي مواد زراعيةومواد معدنية ومواد حيوانية
- مصادر الطاقة والقوي المحركة
- وسائل النقل
- السوق وينقسم إلي سوق داخلي وهو ما يعني الأستهلاك المحلي ، وسوق خارجي وهو ما يعني الأستيراد والتصدير
- رأس المال
- الإيدي العاملة والمهارة الفنية