اهذا حب ام تعود ام حاجة ؟

لي صديق بداية ظننت اني احبه لاحقا بدات تصرفاته تزعجني لازمني معظم الاوقات بالجامعة في يوم اعترف لي بحبه.هو جرب اخذ امل صغيراناسددت كل الطرق اعتبرت املا مني سيعلقه باحلام اخرها الد مار.وهذه انانية.قسوت عليه كثيرا لكني لاازال ارى بريق الحب في عينيه.المشكلة انني الان لا اعرف حقيقة مشاعري.حب,تعود,حاجة؟حين يكون بعيد افكر به اشتاق اقول انني احبه.و لكنني بعض الاحيان حين اراه لا اشعر بذلك.اقول انا لا احبه. فمثلاهذه اللحظة اتمنى ان اكلمه

ماتخسريش قلب بيحبك بجد

بسم الله

قال سبحانه وتعالى فى قرانه الكريم (ولا متخذات اخدان)

فى اعتقادى ان الجميع يفهم معنى الاية الكريمة

اختاه هناك فرق بين الصداقة والزمالة اما الصداقة فتكون بين بنى جنسك(اناث واناث__ذكور وذكور)

اما الزمالة فلها حدود واصول وتكون مع اى من الجنسين حسب رغبتك فكان لكى من ذى بدء ان تفرقى بينهما لأ لا تقعى فى هذه المشكلة

وما اراه انا ان هذا مجرد تعود واعلمى اخيتى ان مشاعرك واحاسيسك وما يعتل بقلبك يجب الا يخرج الا مرة واحدة فاصبري وانتقى هذه

المرة والشخص الذى عليك ان تعطيعه كل ما تملكين وعموما اذا رايت فى (صديقك )هذا من حسن الخلق والمعشر والاهم الدين فما المانع ان تجاويبيه

وان يكون ذلك الانسان الذى تبحثين عنه شريطة ان يتقدم لك رسميا وفورا اما  ان تلكأ فلا خير فى قربكما وكما قلت انفا اصبري فان الله مع الصابرين

اسف على الاطالة

انتهى 

(من ترك شيئا لله عوضه الله بشيئا خيرا منه )

هكذا علمنا رسولنا صلى الله عليه وسلم فلذة الحرام لحضية بينمالذة الطاعة ابدية لاتدعي نفسك تجرك للحرام

وان كنت وهو على استعداد لحب أبدي (الزواج فقط ) فليكون على سنة الله ورسوله