بالامارات: امرأة تنتحر مع ابنتها انتقاماً من زوجها

5315523



كشفت شرطة رأس الخيمة، أمس، لغز وفاة أم تحمل جنسية دولة آسيوية وطفلتها في البحر بمنطقة الجزيرة الحمراء، إذ تبين انتحارها بإغراق نفسها وطفلتها في البحر، نتيجة خلافات مع زوجها.

وتفصيلاً، قال مدير عام العمليات الشرطية في شرطة رأس الخيمة، العميد عبدالله خميس الحديدي، إن التحريات كشفت أن الأم (‬23 عاماً)، أقدمت على الانتحار غرقاً، مع طفلتها البالغة من العمر ثلاث سنوات، في البحر بمنطقة الجزيرة الحمراء، إثر مرورها بحالة نفسية سيئة، نتيجة خلافات زوجية.
وأوضح أن غرفة العمليات تلقت بلاغاً من فرد أمن في شركة خاصة، يفيد بعثوره على جثة امرأة وطفلة ملقاة على شاطئ البحر، إذ تبين أن الأم وطفلتها فارقتا الحياة، وأن زوج المتوفاة في حالة نفسية صعبة.
وأشار إلى أنه بعد إجراء التحريات والتحقيقات اللازمة مع الزوج، تبين أن الزوجة تعاني خلافات مع زوجها منذ فترة طويلة، وظروفها النفسية سيئة، إذ حاولت الانتحار في بلدها أكثر من مرة لكنها فشلت، كما حاولت التخلص من حياتها داخل الدولة، لكنها لم تفلح أيضاً. وتابع الحديدي أن الزوج أبلغهم أن زوجته اتصلت به في يوم الحادث أثناء وجوده في مقر عمله وقت الظهيرة، وأبلغته بأنها ستقدم على الانتحار، وكانت حالتها النفسية سيئة.
وشرح أن «الزوج توجه مسرعاً إلى المنزل، فلم يجد زوجته وطفلته في المنزل، وبدأ في البحث عنهما، وعثر على زوجته تسير في البحر في اتجاه المناطق العميقة محاولة الانتحار برفقة طفلتهما، وتمكن من تهدئتها وإعادتها إلى المنزل وعاد إلى عمله».
وتابع أن الزوج لم يجد زوجته وطفلته عندما عاد إلى المنزل، وبدأ في البحث عنهما في كل مكان، بمساعدة بعض الجيران وحراس الأمن في البناية، موضحاً أن أحد الحراس عثر على جثة الزوجة وطفلتها على شاطئ الجـزيرة الحـمراء وقد فارقتا الحياة. وأضاف أنه تمت إحالة ملف القضية إلى النيابة العامة التي أمرت بتشريح الجثة، إذ تبين عدم وجود شبهة جنائية، وأن سبب الوفاة الموت غرقاً، وتمت إحالة ملف القضية إلى الجهات المختصة، لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة.

السبت, 06 يوليو, 2013 12:45