بتبيع تراب .. و بتخسر"

بلدنا ليس ذا موارد طبيعية ... لا يوجد نفط .. ولا غاز .. ولا معادن .. نفيسة أو مصدية ولا حتى أراضي زراعية شاسعة ... نحمد الله على ما هو موجود ... فالله أعلم أين يضع رزقه .. ولمن يعطي

ونحمد الله مرة أخرى أننا لا نسبح على بحر من النفط .. و الا ... .. صرنا سولافة للعالم ... فاذا كانت واحدة من أكبر الشركات في بلدنا .... كما يقول أبي ... بتبيع تراب .. و بتخسر .. فما بالنا لو كان لدينا بحار من النفط ... أو جبال من الذهب .. لا قدر الله

ربما تخسر شركة مواد كهربائية .. أو شركة بيع سيارات ... أو شركة خدمات ... أو شركة الكهرباء .. أو تاجر قماش .. أو بقالة خضار .. ولكن ما لا أستطيع فهمه .. أو بلعه .. هو أن تخسر شركة تقوم بتحميل التراب ويبعه

خبر قرأته في احدى الصحف يقول الفوسفات توزع أرباحا لأول مرة منذ 11 عاما ... بدنا نفط ؟؟؟؟ احنا بدنا ...... محظورة