بدوي: موبينيل لم تتظلم وعرض صلاحية مدي الحياة يخالف الرخصة

أكد الدكتور عمرو بدوي رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أنه لم يتلق حتي أمس تظلماً من شركة «موبينيل» حول عرض « صلاحية مدي الحياة » لافتاً إلي أن الشركة لم تتبع القواعد المنصوص عليها في الرخصة لتقديم خدمة جديدة حيث إنها طرحت العرض دون موافقة الجهاز.

وأشار في تصريحات علي هامش مؤتمر اندماج الإعلام والاتصالات أمس بشرم الشيخ إلي أن الجهاز طلب من شركتي المحمول « موبينيل» و« فودافون » معلومات حول تلك العروض لدراستها جيداً قبل اتخاذ قرار فيها مشيراً أنه في حالة الموافقة علي هذا العرض ستتعرض الشركات الأخري إلي انخفاض في الدخل بشكل كبير.

وكشف بدوي عن أن العرض مخالف لقواعد الرخصة لأنه أحدث تعديلاً يعد جوهرياً في تعريفه الخدمة لأنه هبط بقيمة الاشتراك إلي صفر مما استوجب تدخل الجهاز لأن التعريفة لا تقتصر فقط علي ثمن المكالمات ولكنها تشمل أيضاً الاشتراك وقال إن مجلس إدارة الجهاز رفض إعطاء «موبينيل» ارقاماً جديدة لحين موافاة الجهاز بخطتها لتحسين الخدمات بعد الشكوي من جودة الخدمة ومستوي الآداء حيث طلبنا التوسع في استثمارات بناء الشبكة لاستيعاب الطلب المتزايد علي خدمات المحمول.

وفيما يتعلق بالتجوال المحلي أشار إلي أنه تم منح الشركات مهلة لمدة ٣٠ يوماً لتوقيع عقد تجاري بينها يسري لمدة ثلاث سنوات.

من ناحيتها أعلنت شركة «موبينيل» عزمها التقدم بطلب للحصول علي رخصة تقديم خدمات الاتصالات الدولية وفق الشروط التي أعلنت عنها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقــــال اليكـــس شلبــي لـ«المصري اليوم»، العضو المنتدب للشركة إن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لم يرسل الشروط التفصيلية التي سيمنح الجهاز من خلالها رخصة لشركات المحمول بتشغيل خدمات الاتصالات الدولية بعيداً عن شبكة المصرية للاتصالات مؤكداً أنه من الوارد جداً أن تحصل «موبينيل» علي هذه الرخصة في حالة عرضها بشروط جيدة.

وألمح إلي أن كثرة المشاكل بين الشركة وجهاز تنظيم الاتصالات أثرت بشكل كبير علي أداء الشركة مشدداً علي أن تصاعد أزمة «الإيدج» بين الطرفين لا يعني أن «موبينيل» لن تتقدم للحصول علي رخصة الجيل الثالث لكن هذا سيحدث في الوقت الذي تحدده الشركة وحدها وليس الوقت الذي يحدده أي طرف آخر، ورفض شلبي توضيح ما إذا كانت شركته قد وافقت علي ما أعلنه الجهاز بشأن تعريفة التجوال المحلي واكتفي بالتعليق بأن الموضوع قيد الدراسة مضيفاً أن «موبينيل» عرضت علي «اتصالات» اتفاقاً بشأن التجوال بسعر ما وإذا قبلته كان بها وإذا رفضته «يبقي خلاص».

وشدد علي أن عرض «صلاحية مدي الحياة» لم يعدل في تعريفة المكالمة وبالتالي ليس من حق الجهاز التعليق عليه كما أنه ليس من حقه أن يطالب بضرورة حصولنا علي موافقته قبل العمل به.

المصدر : المصرى اليوم