برازيلية تعود الى زوجها الذي سبق ان احتجزها رهينة

قررت امرأة برازيلية العودة الى زوجها الذي سبق ان احتجزها رهينة تحت تهديد السلاح عشر ساعات في حافلة مع عشرات من الركاب العام الماضي.

ونقلت وكالة انباء جلوبو البرازيلية عن كريستينا ريبييرو (35 عاما) القول بعد ثمانية شهور من مأساة الاحتجاز التي حظت بتغطية تلفزيونية على مستوى البلاد سامحته بدافع الحب.. اعتقد انه كان عمل غير عاقل لكن يمكننا استئناف حياتنا في سلام.

وذكرت الوكالة ان الزوجين اللذين لديهما ثلاثة اطفال قررا العيش معا مرة اخرى.

واطلق سراح الزوج اندريه ريبييرو دا سيلفا (36 عاما) بشروط من السجن اواخر ابريل نيسان وينتظر المحاكمة.

وقالت المرأة اسمع اشخاصا يحذرونني من أنه سيفعلها مرة أخرى لكن تحدثنا وتوصلنا الى فكرة العودة للعيش معا مرة أخرى.

وكان ريبييرو دا سيلفا قد تسلح بمسدس واحتجز كريستينا رهينة في 10 نوفمبر تشرين الثاني في حافلة ركاب تعمل بين ضواحي ريو دي جانيرو. وأطلق الرجل سراح العشرات من الرهائن خلال مفاوضات مع الشرطة ثم استسلم دون ان تطلق أي رصاصات.

واثناء الحادث اتهم زوجته بخداعه وهدد بأنه سيقتلها ثم ينتحر. وكان الزوجان يعيشان منفصلين منذ اربعة أشهر بعد ان تزوجا قبل عشر سنوات.


مواضيع مقترحة


نكت نكت مرة واحد عجلاتى قعد على قهوة طلب كاوتشينو
مايكروسوفت تفاوض لشراء ياهو
عندما يغضب الرجل وعندما تغضب المرأه؟؟
كتاب شمس المعارف
قصه البنج بونج (حلوه جدا)
والان عريس سلوى المغربية (amany) مبروك ياجميل