بريتني سبيرز اللي ما يشتري.. يتفرج


من ورطة الى اخرى ومن فضيحة الى فضيحة اكبر.. هكذا هي حياة بريتني سبيرز التي كانت ذات يوم بكامل قواها العقلية وناجحة، لكن يبدو ان امرا ما اصاب عقلها وشل تفكيرها! فبعد ان اصبحت مدمنة كحول وانفصلت عن زوجها، ارتادت النوادي والملاهي الليلية بلا توقف، استعارت الملابس وظهرت في اكثر من مناسبة شبه عارية..


الى كل هذه المغامرات تضاف الان مغامرة اخرى ومن يدري لعل بريتني نفسها شريكة بها لتضمن لنفسها الاستمرار على لائحة المفضلين على مصوري الباباراتسي. وقد كنا قد ذكرنا قبل حوالي الشهر ان بريتني اعجبت بملابس راقصات العري في احد الملاهي فعرضت على احداهن المقايضة بفستانها الاحمر وبالفعل تم ذلك، مؤخرا اعلنت وسائل الاعلام عن مفاجئتها من وجود فيديو يوثق كل هذا الحدث.. صوت وصورة وذلك عن طريق كاميرات مخفية تابعة لجهاز الامان في الملهى.

ويفيد من رأى الفيديو ان الشريط يحتوي على توثيق للهو والرقص الصاخب لبريتني والراقصتين اللتين رافقتاها، والمفارقة تظهر في الموضوع في تصريحات الراقصات ومدير الملهى، اذ تقول الفتاتين انهما لا تنكران حدوث الامر وان المدير رأى الفيديو وقام بطردهما اما مدير الملهى فينفي وجود كاميرات مخفية داخل الملهى، وان لا علم له بالقصة كلها ولذا فلم يقم بطرد الراقصتين، واضاف مدير الملهى انه اذا كان هناك شريط فيديو فيبدو ان احد المتواجدين في الملهى قام بتصويره بكاميرا شخصية او جهاز هاتف خلوي.

الاهم من كل ما حدث هو اعلان بيع الشريط الذي يوثق ليلة راقصة من حياة بريتني بقيمة اولية بلغت 150 الف دولار وااللي ما يشتري يتفرج!! ترى ماذا سيقول اولاد بريتني عندما يشاهدون هذا الشريط عندما يكبرون؟!...


ربنا يهديهم

تانكس على الخبر

مواضيع مقترحة


ملل .. ملل .. ملل ... ما الحل ؟!
اصغر طفل سبحان الله حد يسدق انة اصغر من القلم
الأسرار الخفية في حكاية فيفي عبده ومدحت صالح
خش عشان تموت
ياترى الورقه دى فيها ايييييييييه؟؟!
أحـــبك يافرحة قلبي أحبــــك