بريطانية تخضع خطيبها لجهاز كشف الكذب يومياً

فيما وصف بأنه ضمن أعراض مرض "عقدة عطيل"، تقوم فتاة بريطانية بوضع خطيبها على جهاز كشف الكذب كلما عاد إلى المنزل، لتتأكد أنه لم يخنها مع امرأة أخرى، كما تمنعه من النظر إلى النساء في التليفزيون، أو صورهن في المجلات.
وقالت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية إن ديبي وود، 42 عاماً، من مقاطعة "ليستر"، لا تكتفي بوضع خطيبها، ستيف وود، 30 عاماً، على جهاز كشف الكذب فقط، بل تقوم بفحص جواله وبريده الإلكتروني وحساباته البنكية أكثر من مرة في اليوم من أجل ضبط أي دليل على خيانته لها.

واضافت الصحيفة: إن العلاقة بين "ديبي" وخطيبها "ستيف" بدأت عام 2011 عقب عودتها من الولايات المتحدة الأميركية إلى بريطانيا، ومنذ خطبتهما تمنعه من النظر إلى النساء في التليفزيون، أو صورهن في المجلات، كما قامت بوضع برامج حماية الأطفال من المواقع الإباحية على كمبيوتر خطيبها المحمول "اللاب توب".</span>
<div>
	<span>وقد اكتشف الأطباء أن "ديبي" تعاني من "عقدة عطيل"، وهي اضطراب نفسي يجعل المصاب به يعتقد أن رفيقه أو رفيقته غير مخلص لعلاقة الخطبة أو الزواج.
	
	وحسب الأطباء: أصيبت "ديبي" بهذا المرض بسبب صدمة عاطفية إثر فشل قصة حب في الولايات المتحدة الأميركية، حيث قضت عشر سنوات، وفضلت على إثر صدمتها العودة إلى بريطانيا.
	
	وعقب تشخيص الأطباء لمرضها علقت "ديبي" قائلة: "الآن أشعر بارتياح، بعدما علمت أنني أعاني من مرض نفسي".</span>
	 </div>

الأحد, 17 نوفمبر, 2013 11:25