بشرى لجميع المسلمين(سعودي يخترع «سروالا» للحجاج للحماية من تسلخ الفخذين) ولاتحرمنا من تعليقك

  • الشرق الاوسط الدمام: سامي العلي وسلطان الخليف حصل الدكتور طه عمر الخطيب، على براءة اختراع من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية عن اختراعه المسمى «اللباس الواقي للمحرم ـ السروال»، الذي يقوم بالحد من التسلخات والأمراض الجلدية بين الفخذين والمنطقة المحيطة بهما. وقال الدكتور طه الخطيب مدير الإدارة العامة للخدمات الصحية للحج والعمرة في وزارة الصحة، لـ«الشرق الأوسط»: ان اللباس عبارة عن سروال يغطي الجزء السفلي من البطن إلى أسفل الفخذين غير مخيط يمكن ارتداؤه للمحرم (الحاج أو المعتمر) تحت الإحرام لمنع الاحتكاك بين الفخذين والأعضاء التناسلية والمنطقة المحيطة بها عند المحرم. وذكر أن اللباس يحد من التسلخات الناتجة عند بعض الحجاج والمعتمرين نتيجة المشي لمسافات طويلة خلال أدائهم لنسك الحج والعمرة، إضافة لإمكانية استخدامه لعلاج التسلخات بين الفخذين والأعضاء التناسلية والمنطقة المحيطة بها في حال استخدام مواد طبية بطريقة خاصة.وأشار إلى أن هذا الابتكار تمت إجازته من قبل هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء، وذلك في سؤال رفعته إدارة الحج والعمرة في مكة المكرمة، بشأن الاستفتاء عن حكم لبس الحجاج والمعتمرين واقيا من نفس نوع الإحرام، وذلك لمنع التسلخات الجلدية على الفخذين. حيث أفادت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية برئاسة مفتي عام السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ ـ وفقا للخطيب ـ أنه إذا كان الواقي المسؤول عنه حسب النموذج الوارد إلينا بالكتاب فإنه لا مانع من استعمال الشخص المحرم لهذا الواقي عند الحاجة إليه. ويستخدم في تصنيع اللباس الواقي (السروال) قماش من القطن بأنواع مختلفة، يتم تفصيله بطرق مختلفة كلباس واق بصناعة حديثة دون خياطة، وذلك بما يتوافق مع أحكام الشريعة في شروط الإحرام، مع إمكانية تصغيره وتكبيره حسب المقاس من خلال رباط أو حزام على وسط الجسد بأحجام ومقاسات مختلفة. ويحد اللباس الواقي من الاحتكاك بين الفخذين والأعضاء التناسلية، ويتميز أنه يغطي منطقة أسفل البطن ومنطقة العانة والأعضاء التناسلية والفخذين، إضافة إلى أنه قطعة من الشاش القطني غير مخيط، مكون من عدة اغشية ذات طبقات تقوم بامتصاص العرق والإفرازات ومنع الرطوبة عن الجلد. كما أن هذه القطعة مشبعة بالمواد الطبية التي تحتوي على مواد طبيعية وعلاجية في صورة مراهم وكريمات ومواد عازلة للجلد من المشتقات الطبية المختلفة للكورتيزونات ومضادات الفطريات وسلفات الزنك ومضادات البكتيريا والتي توضع في المنطقة السفلية من السروال. ويراعى في تصنيع السروال الطرق والاشتراطات الصحية السليمة، التي تضمن الحصول على لباس واق صحي ومعقم، ويتم تثبيت الأغشية المشبعة بالمواد الطبية والعلاجية في السروال من الداخل بطرق التصنيع الحديثة وهي اللصق والكبس الحراري أو اللاصق الذاتي ( الفيلكرو) لتصبح كوحدة واحدة مع اللباس. وقال الخطيب: انه خلال عمله لسنوات طويلة في الخدمات الصحية المقدمة للحجاج، انتابته فكرة عمل لباس واق، نظرا لما يعانيه الكثير من الحجاج والمعتمرين من احمرار وتسلخات بين الفخذين والأعضاء التناسلية والتهابات فطرية في الجلد، نتيجة المشي على الأقدام لمسافات طويلة. وأضاف إن عدد المصابين بالأمراض الجلدية وخاصة التسلخات بين الفخذين والأعضاء التناسلية والمنطقة المحيطة بها عند الرجال هي أكثر من النساء، نتيجة أن النساء يرتدين ملابس داخلية مخيطة في حين أن الرجال لا يصح لهم لبس المخيط عند الإحرام
شكرآ ليك