دخول

بعد شرب الماء نستعمل نكاشة الأسنان في الاردن

من دراستنا في المدارس ومفهومنا للماء, أن التعريف المتداول للماء هو انه لا لون له ولا رائحة ولا طعم وهذا ما يفترضه الجميع ! ولكن للأسف في بلدنا الحبيب أصبح الماء مميز بلون ورائحة وطعم . وقلما نجد عائلات تشرب من مياه الخزان... والمشكلة هنا تكمن في المياه نفسها لا في الخزانات أو المواسير فالمشكلة لا تخص عماره سكنية معينة أو حتى منطقة معينه . مما زاد الطلب على محلات بيع المياه, وزاد الطلب أيضا على شراء الأجهزة المفلترة التي يركبها الكثير من الناس في بيوتهم, مما أدى إلى انتشار محلات بيع المياه المعبأة في اغلب مناطق عمان لكثرة الطلب عليها. وقد قمت بعمل إحصائية صغيرة لكل العمارات السكنية حولي ولكثير ممن اعرفهم ولزملائي في العمل فقمت بسؤالهم هل يشربون من مياه الخزان ؟ أم أنهم يقومون بشراء المياه المفلترة ؟ فكانت النتيجة أن اغلبهم يتعاملون مع محلات توصل لهم المياه مرتين في الأسبوع . فمياه الخزان بالنسبة لهم هي فقط للغسيل والحمام وأمور النظافة البيتية. والمفارقة هنا أن من يشرب من ماء الخزان لا تعجبه الماء المفلترة لأنها بلا طعم وهو تعود أن يكون للماء طعم !!!! وشر البلية ما يضحك وهذا الأمر ذكرني بالفنان الأردني سمعه في أحدى مسرحياته, التي كنت قد شاهدتها قديما,ً عندما علق ساخراً على المياه : أننا نحتاج بعد شرب الماء إلى أن نستعمل نكاشة الأسنان بسبب ما يعلق بأسناننا بعد الشرب !! أي أن المواطن يدفع لكي يشرب مياه نقيه مبلغ غير الذي يدفعه لفاتورة المياه المخصصة للحمام والغسيل فقط !!! وليس كل المواطنين يشربون مياه صحية فهناك فئة من الناس لا يستطيعون زيادة عبء آخر على كاهلهم مما يجعلهم يرضون بمياه غير صحية معزين أنفسهم بمقولة أصبح عندنا مناعة وقد سمعتها كثيراً من هؤلاء الناس. وسؤالي لوزير المياه والري: ما المشكلة في بلد متطور مثل بلدنا الحبيب لو أن المياه التي نشربها من الخزان أصبحت مياه نقية مفلترة صالحة للشرب والطبخ والحمام والغسيل؟ هل هو حلم مستحيل ؟!!
والله ياتوب مو عندكم بس في الاردن أحنا كمان صارت موضة اننا نشرب مياه مفلترة ..
يصرفونا مياه الصرف لنشربها،المياه العكرة

مواضيع مقترحة


ما هي رياضتك المفضلة
أزواج ظرفاء جدا
مين حيقول معايا ( بحبك يا دى ون جى )
الانسان في كلمة
«? .هـي.. كلمهـ.. فقطـ .?»
حبة خردل
استخدم التطبيق