بعد طلاقها.. أصبحت ملكة تجميع الأحذية


بدأت دارلين فلين (57 عاما) من روملاند في ولاية كاليفورنيا ـ والمعروفة باسم «ملكة الأحذية» ـ في تجميع الأحذية بعد طلاقها مباشرة العام 2001، وبحلول العام 2006 كان لديها 7765 حذاء، وهو ما أدخلها موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية.
ان حبها للأحذية جعلها تكسر رقمها القياسي كأكبر مجمعة أحذية في العالم، فهي تمتلك مجموعة متميزة تتكون من 16400 حذاء، لكنها الآن تمتلك ضعف هذه المجموعة التي تقدر قيمتها بـ 500.000 دولار، وقد تم تحديث وضع اسمها في موسوعة غينيس للعام 2013.

وعلاوة على تجميع الأحذية، تجمع فلين أي شيء على شكل حذاء، مثل الأثاث والملابس وأقداح الشاي والصابون والهواتف والمشغولات الخزفية، والآلاف من التماثيل المصغرة للأحذية.
ومن بين أهم وأشهر القطع في مجموعتها نسخة طبق الأصل من حذاء سندريلا الزجاجي، وحذاء دوروتي الأحمر، الذي ظهر في «الساحر أوز»، ومجموعة من أحذية «بيتي بوب» و«باربي».
ان واجهات العرض الزجاجية تزين كل غرفة تقريبا في منزلها، وتستغرق السيدة فلين حوالي أسبوعين كاملين لإزالة كل قطعة من مجموعتها من واجهة العرض، وإعادة ترتيبها.
وقالت في حديث صحافي لصحيفة «نورث كونتي»: «أنا لا أعرف لماذا أحب الأحذية تحديدا. فأنا أحبها حبا من نوع خارج عن السيطرة».