بكى قلمي قبل أن تبكي عيني

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


في ليلة من الليالي المفعمه بالحزن والحيرة مما آل إليه
حالنا الذي نحن فيه ..
ووسط القصف والدمار..
وهدير الطائرات ..
وزنين الزنانة التي لا تهدأ أبداً.
.


،،،

وفي ركن .. من أركان غرفتي المظلمة ..
وقد قطعت الكهرباء بسبب القصف ..


،،،

مسكت قلمي لأخط همومي وأحزاني مما نحن فيه..
فإذا بقلمي يسقط من يدي..

ويهرب عني ..
فسعيت له ..لأرفعه بيدي..
فإذا به يهرب عني وعن أصابع يدي..
الراجفه..


،،،

فتعجبت !!!

،،،

وسألتــه؟؟

،،،

ألا يا قلمي المسكين ..
أتهرب مني ؟؟
أم من قدري الحزين المهموم..؟؟؟
فأجابني ..
بصوتٍ يعلوه الحزن والأسى..

سيدي !!
وأنت تعرف جيداً


،،،

أنني تعبت ..
من كتابة معاناتك.. ومعانقة هموم من حولك..
،،،
ابتسمت .. وقلت له : يا قلمي الحزين!!
أنترك جراحنا . وأحزاننا .. دون أن نبوح بها ..؟؟؟
عجباً لك!! كيف ترضى ذلك ؟؟
قال : إذهب وبوح بما في أعماق قلبك..
لإنسان أعز لك من الروح..
بدلاً من تعذيب نفسك ..
وتعذيب من ليس له .. قلبٌ .. ولا روح ..!!


،،،

سألتــه ؟؟
وإذا كانت هذه الجراح بسبب إنسان
أعز من الروح ..
فلمن أبوح..؟؟


،،،

فتجهم قلمي حيرة .. واسقط بوجهه..
على ورقتي البيضاء ..
فأخذته..وتملكته .. وهو صامتاً..
فاعتقدت أنه قد رضخ لطلبي..
وسيساعدني في كتابة خاطرتي ..
فإذا بالحبر يخرج من قلمي متدفقاً..
فتعجبت ..!!!!
ونظرت إليه متسائلاً:؟؟
ماذا يعني ذلك ؟؟
قال يا سيدي..!!


،،،

هل لأنني بلا قلب ولا روح..؟؟

،،،

أتريدني أن أخط أحزان قلبك على وطنك
وأهلك وأخوانك ..
ولا أبكي فؤادك المجروح..؟؟؟

مواضيع مقترحة


كلمة قلتها و تراجعت عنها
سارحل ولن اعود وسوف تندمون لغيااابي
انا وصلت
التعارف والاعضاء الجدد
مرحبا شباب و صباب جديد بعدني بالكرتونه
أضخم موقع للتوظيف في دبي