بين قلمي والورق

ها هو قلمي يقف عاجز عن البوح

وها هي أوراقي تتحول الي رماد

كلما نثرته ما بداخلي

القلم مشلول والاوراق رماد

وانا احتضر بين البوح والكتمان

اعلم ان جراحي تتراقص فرحا لانها بداخلي

ان اضلعي تتكسر عند استقبال جرحا جديد

وان دموعي تعزف اقسي الالحان

وان قلبي يريد ان ينجو بنفسه مني

وان جسمي لم يعد يحملني

وان الهواء الذي يدخل الي صدري يخنقني

واني اموت كل يوم ولا يعلم بموتي احد الا انا

اعلم ان ما بداخلي لن يحتمله لا انسان ولا جماد ولا حيون

جراحي اصعب من اكتب او تفهم

حتي لو كتبت جراحي علي الحديد سيصدأ

ولو كتبت علي خشب سيأكله الدود

ولو كتبت علي الصخور والجبال ستصبح تراب منثور

ولن تقوي الرياح علي حمل همي معها

اذا ليس لي غيرك

وهذا قدرك معي

أخاف ان ترفضني يوما فتتوقف عن النبض

وعن حمل جراحي بداخلك

لذلك لا تتركني لان قدرنا واحد